صاحب رواية ” باب الشمس ” الياس خوري ينتصر للقائمة المشتركة من بيروت

ينتصر الكاتب اللبناني المساند للشعب الفلسطيني وقضيته الياس خوري للقائمة المشتركة من بيروت داعيا لتأييدها بقوة ضمن مقال تنشره صحيفة ” القدس العربي “. ويؤكد خوري في مقاله على وجود فرصة هامة لفلسطينيي الداخل عليهم التقاطها لترتيب أوراقهم والتصدي للعنصرية وتحصيل الحقوق بعمل جماعي فعال. ويلفت خوري لحيوية المشتركة لمواجهة سياسة المحو والإلغاء والتشرذم، وهي سياسة ثابتة اتبعتها الدولة الإسرائيلية منذ تأسيسها الدموي، من أجل إخضاع وترهيب وتفتيت «الأقلية» الفلسطينية التي بقيت في بلادها بعدما فقدت البلاد اسمها وهويتها. كما يشدد على أهميتها من أجل صدّ الهواء العنصري الأصفر الذي يضرب اسرائيل، ويسعى إلى تمرير قانون «قومية الدولة»، الذي يعلن بشكل نهائي ان على الفلسطينيين الذين يعيشون على أرضهم المغتصبة الخضوع لواقع استعبادهم وتهميشهم وتهشيم حياتهم. كذلك يرى خوري أن المشتركة يأتي رداً واضحاً ومباشراً على التشرذم ومناخات الانقسام التي تضرب الساحة الفلسطينية في الأراضي المحتلة وفي الشتات. كما يشكل نقيضا لمناخات التفكك في العالم العربي الذي يجتاحه الدمار والحروب الطائفية. ويتابع ” أنا على يقين من أن الشعب الفلسطيني في الداخل يعي أهمية تشكيل القائمة، ويعي أن معركته الحقيقية هي مع النظام العنصري الصهيوني، ويعرف أنه يخوض الآن المعركة في المكان الصحيح أي يتصدى للتناقض الرئيسي، ويؤجل التناقضات الثانوية. ويشير لأهمية المشتركة لمستقبل العمل خارج الكنيست : ” الكنيست سوف يبقى مجرد منبر، والقائمة المشتركة يجب أن تكون بداية مسيرة بناء إطار سياسي موحد للأقلية الفلسطينية في داخل اسرائيل، كأحد أشكال التعبير عن وجود فلسطيني واحد في كل مكان “.
ويختتم بالقول : ” الآن هو وقت العمل من أجل أن تتأسس الوحدة في الشارع الانتخابي، وأن تنتصر القائمة المشتركة عبر تماسكها وقدرتها على أن تكون بداية تمثيل سياسي موحد للفلسطينيين في إسرائيل. بعد أسبوع سيقول، الناخبات والناخبون، نعم للقائمة وللوحدة ولفلسطين “.
الياس خوري

شاهد أيضاً

لهذه الاسباب.. انزعاج إسرائيلي من جولة الأمير وليام للمنطقة

أثارت زيارة الأمير البريطاني ويليام المرتقبة إلى “إسرائيل”، جدلا واسعا عقب إعلان العائلة المالكة، أن …

اترك رد