من هي رسمية عودة التي حكمت عليها محكمة أمريكية بالسجن ل 18 شهرا ؟؟

قضت محكمة أميركية امس الخميس بسجن الناشطة الفلسطينية رسمية يوسف عودة 18 شهرا بتهمة “تزوير في أوراق الهجرة” لأنها لم تسجل فيها أنها كانت اعتقلت من قبل في قضية تفجير متجر اسفرت مقتل شخصين عام 1969.

وكانت محكمة اتحادية في ديترويت أدانت عودة العام الماضي بالحصول على الجنسية بطريق “غير قانوني” وذلك بزعم انها “كذبت” على سلطات الهجرة الأميركية حين ملأت استمارة طلبها للإقامة.

وتعتبر رسمية عودة من أبرز الناشطات في المجتمع العربي في شمال أمريكا، وتعرضت لحملة واسعة لادانتها بالتحايل على القوانين الاميركية بذريعة تكتمها على تعرضها للاعتقال من قبل الاحتلال الاسرائيلي وصولا الى الحكم عليها بالسجن 18 شهرا بسبب عدم الاشارة الى قضية تعود لـ 44 عاما مضت.

من هي رسمية عودة؟
عام 1969 قامت فلسطينية اسمها رسمية عودة كان لها من العمر 22 عاما بعملية تفجير في القدس المحتلة، فاعتقلها الاحتلال الاسرائيلي وحكم عليها بالسجن المؤبد، لكن وبعد 10 أعوام قضتها في زنازين الاحتلال أفرج عنها مع 75 معتقلا في أول عملية تبادل للأسرى بين الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين.

رسمية يوسف عودة من مواليد عام نكبة الشعب الفلسطيني 1948 في قرية لفتا في القدس.

التحقت رسمية مناضلة ثم فدائية في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بقيادة الزعيم الراحل د. جورج حبش ورفاقه الراحلون د. وديع حداد، ابو ماهر اليماني، ابو علي مصطفى، وغسان كنفاني.

بعد 16 سنة على المجزرة في قبية توجهت رسمية عودة لتنفيذ عملية فدائية في قلب مدينة القدس المحتلة حيث نفذت في العام 1969 هي والاسيرة المحررة عائشة عودة عملية عرفت باسم عملية سوق “محانيه يهودا” في قلب القدس المحتلة.

اعتقلت فيما بعد هي ورفيقتها عائشة عودة وقضيتا 10 سنوات في سجون الاحتلال الاسرائيلي الى أن تحررت بعملية النورس في آذار عام 1979.

بقيت رسمية عودة في مدينة القدس ثم في الأردن الذي هاجرت منه عام 1995 إلى الولايات المتحدة وحصلت على جنسيتها، حيث اعتقلتها السلطات الاميركية بعد سنوات طويلة من حصولها على الجنسية الاميركية واقامتها في الولايات المتحدة وذلك اثر حملة تحريض اعلامية تعرضت لها رسمية عودة التي تعتبر من ابرز الناشطات في صفوف الجالية العربية في الولايات المتحدة.

واليوم الخميس اصدرت محكمة اميركية حكما بسجنها لمدة 18 شهرا.

شاهد أيضاً

الاحتلال يدرس فرض الحكم العسكري على مناطق بشرق القدس

الحديث يدور عن الأحياء التي عزلها الجدار يدرس جيش الاحتلال الإسرائيلي حالياً إمكانية فرض السيادة …

اترك رد

Translate »