الحكومة الاسرائيلية تعاون المستوطنين للاستيلاء على منزل مقدسي

قالت حركة “السلام الآن” الحقوقية الإسرائيلية، يوم الأربعاء، إن الحكومة الإسرائيلية تساعد جمعية “العاد” الاستيطانية في الاستيلاء على منزل عائلة الرويضي في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

واشارت الحركة في بيان الى ان عائلة الرويضي قد تخسر بيتها في حال أعلنت المحكمة الإسرائيلية العليا قبول ادعاء “الدولة” ان المنزل يعود إلى أملاك الغائبين، موضحة ان جلسة استماع ستعقد الخميس في المحكمة العليا لبحث الأمر.

وتدعي إسرائيل أن منزل العائلة في سلوان يعتبر “املاك غائبين”، وبالتالي عائلة الرويضي التي سكنت المنزل قبل عام 67 ليست مالكة له.

واشارت المنظمة الحقوقية إلى أن الصندوق القومي اليهودي “كيرين كاييمت” خططت لنقل ملكية المنزل إلى جمعية استيطانية، وقدمت دعما في المحكمة لطلب اخلاء عائلة الرويضي من منزلها.

واعتبرت أن استخدام قانون املاك الغائبين لاخراج الفلسطينيين من بيوتهم في القدس الشرقية تعرض لانتقاد شديد من قبل لجنة تحقيق رسمية في العام 92 (لجنة كلوغمان)

شاهد أيضاً

الأسطل : التطاول على المجاهد الدكتور محمود الزهار كفر و ردة و فسق

قال مفتي حماس التكفيري ” يونس محيي الدين الأسطل ” إن التطاول على المجاهد الدكتور …

اترك رد

Translate »