الموساد يحذر الولايات المتحدة من فرض عقوبات على إيران

قالت وكالة “بلومبيرغ” الإخبارية إن مسؤولين في الموساد بعثوا برسالة إلى المشرعين الأميركيين وجهات أميركية رسمية يؤكدون فيها أن فرض عقوبات على إيران سيمس بالمفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني، وذلك خلافا لموقف رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو.

وبحسب التقرير فإن عناصر استخبارية إسرائيلية رسمية عبرت، أمام مسؤولين في الإدارة الأميركية وأعضاء في مجلس السينات، عن مخاوفها من اقتراح قانون طرح في الولايات المتحدة، بموجبه يعرض للتصويت في مجلس السينات كل اتفاق يتم التوصل إليه في مفاوضات جنيف.

واقتبس وزير الخارجية الأميركية، جون كيري، يوم أمس الأربعاء، أقوال مسؤول استخباري إسرائيلي جاء فيها أن فرض عقوبات جديدة على إيران سيكون بمثابة “إلقاء قنبلة إلى داخل عملية المفاوضات”.

وقالت صحيفة “هآرتس”، إن أحد المشرعين الذين استمعوا إلى كيري، سارعوا إلى الاتصال بسفير إسرائيل في الولايات المتحدة، رون درمر، وطلب توضيحات بهذا الشأن.

ونقل عن السناتور الجمهوري جون براسو قوله، يوم أمس الأول لـ”بلومبيرغ”، إن الحكومة الإسرائيلية تنقل رسائل متناقضة.

ونقلت وكالة “بلومبيرغ” عن مسؤولين كبيرين في الولايات المتحدة قولهم إن الموساد أشرك الإدارة الأميركية بمخاوفه، والتي تضمنت أن فرض عقوبات على إيران سيؤدي إلى فشل المفاوضات معها.

شاهد أيضاً

استجواب المبعوث الخاص لنتنياهو في قضية فساد متعلقة بالغواصات

أكدت الشرطة الاسرائيلية اليوم الثلاثاء، أن المبعوث الدبلوماسي لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، ومستشاره المقرب …

اترك رد

Translate »