شعث: حان الوقت لتقوم إيطاليا بدورها الفعلي وتعترف بدولة فلسطين

قال مفوض العلاقات الدولية في حركة فتح نبيل شعث، إنه حان الوقت لتقوم إيطاليا بدورها الفعلي وتعترف بدولة فلسطين، وذلك خلال لقاءات عقدها مع عدد من الفعاليات الإيطالية.

ويزور شعث إيطاليا بدعوة رسمية من البرلمان الإيطالي، يرافقه عضو المجلس التشريعي عبد الله عبد الله، وسفيرة فلسطين لدى إيطاليا مي كيلة، حيث اجتمعوا مع رؤساء تجمعات الأحزاب البرلمانية الإيطالية.

وتناولت الاجتماعات تاريخ علاقة الصداقة بين شعب فلسطين والشعب الإيطالي، وبين البلدين فلسطين وإيطاليا، وسبل العمل معا من أجل تطويرها في المستقبل على جميع المستويات، خاصة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، بما يخدم مصلحة تعزيز وتوثيق العلاقة بين الطرفين.

وركز وفد حركة فتح حديثه على أهمية اعتراف دول أعضاء الاتحاد الأوروبي بدولة فلسطين، خاصة دور إيطاليا التي تربطها علاقات وثيقة مع فلسطين وباقي الدول التي تؤمن بمبدأ حل الدولتين.

وقال شعث إن العلاقات الفلسطينية الإيطالية قوية وجيدة جدا، وإن الشعب الفلسطيني يعرف جيدا ما قامت به وتقدمه إيطاليا من دعم ومساندة على مر السنين.

وأضاف أنه من سنوات نقوم بالتفاوض من أجل سلام عادل وحقيقي يضمن الأمن والأمان في المنطقة، تحت مظلة الشرعية الدولية ولكن تطورات مسيرة عملية السلام بين فلسطين وإسرائيل على مر السنيين، وفشلها أظهرت حقيقة طبيعة السياسة الإسرائيلية في مضاعفة الاستيطان والتحكم بالمواطن والأرض الفلسطينية، وعزل كامل لقطاع غزة عن الضفة الغربية.

وركز الوفد الفلسطيني على أهمية التوصل إلى سلام عادل وشامل يعطي شعبنا حقوقه الشرعية وعلى دور إيطاليا والبرلمان الإيطالي في عملية السلام، خاصة فيما يتعلق باعتراف إيطاليا والبرلمان الإيطالي بدولة فلسطين كباقي دول وبرلمانات أوروبا، ما يخدم الشرعية الدولية وعملية السلام العادل والشامل، وتوفير ضمانة دولية ترعى التوصل إلى سلام حقيقي وجدي.

فيما أكد رؤساء التجمعات الحزبية أهمية تحقيق السلام العادل والدائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين، باعتباره محورا مركزيا في استقرار منطقة الشرق الأوسط، خاصة في ظل الظروف الحالية.

إلى ذلك، أكد رئيس تجمع الحزب الديمقراطي، عضو لجنة السياسة الخارجية في مجلس النواب الإيطالي فينتشنزو اميندولا، موقف إيطاليا الثابت من عملية السلام وضرورة تحقيق سلام حقيقي على مبدأ شعبين ودولتين.

فيما قال ارتورو سكوتتو عن حزب يسار وبيئة وحرية، إن الاعتراف بدولة فلسطين هدف أساسي للحزب من أجل دعم عملية السلام العادل والشامل، وحزبه ينسق للتنسيق مع جميع الأحزاب الإيطالية من أجل إنجاح مشروع الاعتراف بدولة فلسطين، الذي قدمه الحزب للبرلمان الإيطالي ويناقش في قاعات البرلمان الإيطالي.

وعبرت أحزاب اليمن الإيطالي عن ضرورة مناقشة مشروع الاعتراف بدولة فلسطين، وإعطاء الأولوية لمفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

شاهد أيضاً

منتخبنا الوطني يواصل انتصاراته في تصفيات آسيا ويكتسح المالديف بثمانية

اكتسح منتخبنا الوطني لكرة القدم، مساء اليوم الثلاثاء، منتخب جزر المالديف بثمانية أهداف لهدف، ضمن …

اترك رد

Translate »