صحف

رصد التحريض في الإعلام الإسرائيلي

ترصد وكالة ‘وفا’ ما تنشره وسائل الإعلام الإسرائيلية من تحريض وعنصرية ضد الفلسطينيين والعرب، وفيما يلي أبرز ما ورد في تقريرها رقم (226)،الذي يغطي الفترة من:9.1.2015 ولغاية  15.1.2015:

‘الإسلام دين دموي وشمولي’

نشرت صحيفة ‘إسرائيل اليوم’ بتاريخ 9.1.2014 مقالة كتبها د. رؤوبين باركو وصف من خلالها الدين الإسلامي بالدين ‘الدموي والشمولي’. وقال: الإسلام يتعامل مع محمد على أنه رسول الله ومعصوم عن الخطأ. خلال حياته، في الساعة التي عمل فيها على نشر الإسلام، قتل بأمر منه، أيضًا عبر قطع الرأس، أكثر من ثمانية من خصومه، وبضمنهم شعراء وكفار آخرون، الذين طعنوا به وعارضوا نبوته. إحترام الرسول كنبي الإسلام ومكانه المضمون عند الله هم جزء من إيمان وصلاة المسلمين في كل العالم. يبدو أن حساسيتهم تجاه كرامته هي نتيجة لتاريخ من السخرية، والتشكيك الكبير من قبل خصومه، وبضمنهم أبناء ديانات أخرى، حول أهمية ومصداقية رسالته. . الشمولية الدموية والتضحية الشخصية تضع النبي المعصوم عن الخطأ، بخلاف أنبياء إسرائيل، في مكانة قريبة إلى الألوهية.

‘الإرهابيون يخرجون من المساجد’

نشرت صحيفة ‘إسرائيل اليوم’ بتاريخ 11.1.2014 كاريكاتيرًا مسيئًا للمسلمين على خلفية قتل صحافيين فرنسيين من قبل شخصين منتمين لداعش.ويظهر الكاريكاتير رجلاً ملثمًا يخرج من ساعة حائط ذات تفاصيل غربية وأعلاها مئذنة وهو يطلق النار عبر رشاش، في إشارة إلى أن ‘الإرهابيين’ يخرجون من المساجد.

‘جميع الارهابيين هم مسلمون’

نشرت صحيفة ‘يديعوت احرونوت’ بتاريخ 11.1.2015 مقالة كتبها نوح كليجر في اعقاب العملية التي استهدفت مقر المجلة الساخرة ‘شارل ايبدو’ الفرنسية، ادعى من خلالها ان ليس جميع المسلمين ارهابيين ولكن كل القتلة هم من المسلمين.وقال: لا حاجة للتأكيد على هذا بشكل خاص: ليس كل المسلمين هم ارهابيين. غالبيتهم يعارضون الاعمال الهمجية والقتل الجماعي بدم بارد. ومع ذلك ايضا لا حاجة للتأكيد الحقيقة ان جميع الارهابيين والقتلة المتعصبين وعطشى الدماء هم مسلمون. من اليمن وحتى نيجريا، من باكستان وحتى ليبيا ومن الشرق الاوسط وحتى فرنسا.

‘المسلمون بربريون والاسلام دين مجنون’

نشر موقع ‘كيكار هشبات’ بتاريخ 12.1.2015 مقالة عنصرية كتبها ميني تسور زعم من خلالها أن المسلمين ‘أمة بربرية مريضة’ وأن الدين الإسلامي ‘دين مجنون’. وقال: العملية الإرهابية المرعبة في المتجر اليهودي التي قام بها مسلم متطرف تضاف إلى سلسلة عمليات إرهابية نفذها قتلة متعطشون للدماء ومن المفضل أن تكون الضحية يهودية وبأكبر عدد ممكن. هم رواية متجذرة ومريضة عتيقة لأمة بربرية تقدس الأرض أكثر من الإنسان. ‘دين’ مجنون وبلا أي منطق، دين يسلب الحياة، مقابل ينبوع حياة طاهر زرعه الله بالانسان.

شاهد أيضاً

61 عاما على مجزرة خان يونس “الفريدة”

سـامي أبـو سـالم طرق جنود الاحتلال الإسرائيلي باب منزل الفتى تكريم البطة (10 سنوات) وسط …

اترك رد

Translate »