أهالي الأسرى يشتكون من الإجراءات التفتيشية المهينة على بوابات السجون

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن ذوي الأسرى يشتكون بشكل متواصل من الإجراءات والممارسات التفتيشية التي يمارسها الاحتلال وسجانوه بحقهم أثناء توجههم إلى مختلف السجون لزيارة أبنائهم.

وأوضحت هيئة الاسرى في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن الأهالي وصفوا تلك الإجراءات بالمهينة سيما ما تتعرض له النساء اللواتي يجبرن على خلع ملابسهن، أثناء التفتيش من قبل السجانين والمجندات.

وبينت أن ذوي الأسرى يعانون صعوبات جمة خلال الزيارات، تبدأ بمشقة سفرهم لمسافات طويلة مرهقة وصولا إلى السجون التي يقبع أبناؤهم فيها من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال،  والأوقات الطويلة التي يمكثونها بانتظار جلسات المحكمة، ما يزيد من معاناتهم، ومنعهم من إدخال بعض الحاجيات ومستلزمات أبنائهم الأسرى كالأغطية الشتوية في الوقت الراهن.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا