الأسرى يخططون لخطوة نضالية واسعة في نيسان المقبل

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، إن الأسرى في سجون الاحتلال يخططون لخطوة نضالية واسعة وصفوها بالاستراتيجية في شهر نيسان المقبل بسبب تردي أوضاعهم الإنسانية والمعيشية، واستمرار انتهاكات إدارة السجون لحقوقهم.

وأفاد الأسير أكرم القواسمي المعتقل في سجون ريمون، حسب بيان للهيئة، بأن أوضاع الأسرى لم تعد تطاق، وبأن حركة احتجاج سيطلقها الأسرى من خلال إضراب مفتوح وجماعي عن الطعام، محددا مجموعة من المطالب الاستراتيجية للأسرى أبرزها:

العلاج الصحي للمرضى، وإنهاء العزل الانفرادي، ووقف سياسة الاعتقال الاداري، ووقف سياسة الاقتحامات والمداهمات لغرف الاسرى واقسامهم، والافراج عن الاسرى الذي اعيد اعتقالهم بعد تحررهم في صفقة شاليط، ووقف الاستغلال في أسعار الكنتينا، واعادة فتح القنوات الفضائية التي تم وقفها وادخال الصحف، وإعادة السماح للزيارات بشكل منتظم.

بدوره أكد الأسير معمر الشحروري من سكان طولكرم والمعتقل في سجن ايشل، أن الأسرى يفكرون بالإعداد بشكل جدي لخطوة استراتيجية في شهر 4 المقبل بسبب تمادي إدارة السجون في الانقضاض على حقوقهم الانسانية والمعيشية.

وطالب الشحروري كافة الجهات الرسمية والحقوقية العمل لمساندتهم والوقوف إلى جانبهم لأن الأسرى يواجهون عدوانا خطيرا على حياتهم وحقوقهم حسب قوله.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا