مستوطنون يستفزون المصلين بالمسجد الأقصى

مارست عصابات المستوطنين اليهود، اليوم الخميس، حركات استفزازية بحق المصلين بالمسجد الأقصى، وبحق النساء المبعدات عن الأقصى اللواتي يعتصمن على بوابات المسجد الخارجية، في حين تواصلت الاقتحامات للمسجد، عبر مجموعات صغيرة ومتتالية، من باب المغاربة تحيطها وتحرسها عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

ولجأ عدد من المستوطنين لتصوير النساء المرابطات والمعتصمات بالقرب من بوابات الاقصى وسط ضحكات وكلمات استفزازية في طريقهم للمشاركة في اقتحاماتٍ جديدة للمسجد الأقصى.

في الوقت نفسه، واصل المصلون، خاصة النساء المرابطات، التصدي لاقتحامات المستوطنين بهتافات التكبير، وملاحقة مجموعات المستوطنين لمنعهم من ممارسة شعائر تلمودية في المسجد، وسط تهديدٍ ووعيدٍ من شرطة الاحتلال المُصاحبة للنساء بالاعتقال والإبعاد عن المسجد المبارك.

وتواجد في الأقصى اليوم عدد كبير من المواطنين من القدس المحتلة وأراضي الـ 48 وانتشروا جنباً الى جنب مع حراس المسجد في كافة أركانه ومرافقه، فيما واصلت شرطة الاحتلال احتجاز بطاقات روّاد الأقصى من فئتي الشبان والنساء على البوابات الرئيسية للمسجد الى حين خروج أصحابها منه.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا