الرئيس عباس إلى ستوكهولم بعد اعترافها بفلسطين

أعلنت وزارة الخارجية السويدية أن الرئيس محمود عباس سيزور ستوكهولم في 10 فبراير/ شباط، بعد 3 أشهر على اعتراف السويد بالدولة الفلسطينية.

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية السويدية أولا جاكوبسون، اليوم الجمعة، أن زيارة الرئيس عباس ستكون بدعوة من رئيس الوزراء، مشيرة إلى أن عباس سيلتقي الملك السويدي أيضا ووزيرة الخارجية ورئيس الأساقفة.

وقالت المتحدثة إن جدول أعمال الزيارة سيشمل تعزيز العلاقات الثنائية وحالة عملية السلام و”ما يمكن أن تقدمه السويد بعد الاعتراف” بدولة فلسطين.

وقالت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم في تصريح “سنغتنم هذه الفرصة من أجل التحضير لاستئناف عملية السلام”، مضيفة “سنكون حازمين مع الفلسطينيين.. المطالب الأساسية تقضي بالتخلي عن العنف والعمل بطريقة بناءة”.

وكانت علاقات السويد مع إسرائيل قد تدهورت بعد اعتراف السويد بدولة فلسطين، ما اضطر الوزيرة فالستروم إلى إلغاء زيارتها لإسرائيل وفلسطين في يناير/ كانون الثاني.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا