فتح: جريمة اغتيال الطيار الأردني الكساسبة جريمة بحق إنسانية الإسلام

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” وقوفها الى جانب الشعب الاردني الشقيق في مواجهته وكفاحه ضد المجرمين الارهابيين.

وجاء في بيان للحركة صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة، عقب الاعلان عن احراق داعش للطيار الأردني معاذ الكساسبة مساء اليوم الثلاثاء: ” ان الفعل الهمجي الذي اقدمت عليه داعش بحق روح انسانية، جريمة ضد المسلمين والانسانية لايمكن لعقل آدمي تصورها، لبشاعتها ووحشية مرتكبيها الخارجين على قوانين وآداب الناموس الانساني والعقائد السماوية، والقيم الاخلاقية”.

وطالبت الحركة في بيانها العرب والمسلمين الانتصار لانسانية الاسلام وقيمه النبيلة، والثورة على المجرمين اينما كانوا”وشددت على المصير المشترك بين الشعبين الفلسطيني والاردني، وادانتها واستنكارها للجريمة التي استهدفت عبر جريمة اغتيال الطيار الاردني الكساسبة ضرب صمود الأشقاء في المملكة الاردنية وخ بوجه الارهاب والتنظيمات المتطرفة ، واحداث الفوضى وايصال نارها الى فلسطين”.

واشار بيان فتح الى اوجه تشابه العقلية والأساليب بين المستوطنين المتطرفين اليهود في اسرائيل الذين احرقوا الفتى المقدسي محمد ابو خضير حيا وبين مجرمي داعش الذين اغتالوا المواطن الاردني الطيار معاذ الكساسبة “حرقا”، مؤكدة أن الارهاب لادين له، فالجريمتين تؤكدان ان للمجرمين رحم شيطاني واحد يخرجون منه لسفك الدماء الانسانية البريئة ارضاء لشهواتهم ورغباتهم وغرائزهم”.

وحيت الحركة موقف الشعب الاردني وقيادته المتحدي للارهاب ، واكدت وقوفها والشعب الفلسطيني معه في هذا التحدي المصيري، وبعثت بتعازيها الى آل الكساسبة وللشعب الشقيق ولقيادة المملكة الاردنية الهاشمية، ودعت الله ان يحتسب الكساسبة شهيدا خالدا .

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا