إدانات فلسطينية لجريمة حرق الشهيد “الكساسبة” من قبل إرهابي “داعش”

أعرب المجلس الوطني الفلسطيني عن استنكاره وألمه الشديدين للجريمة البشعة التي أقدم عليها تنظيم ‘داعش’ الإرهابي الجبان بحق الطيار الأردني معاذ الكساسبة، مشيرا إلى أن هذه الجريمة تجاوزت كل الشرائع والقوانين والأصول، ما يؤكد أن هذا التنظيم لا يمت للإسلام بصلة.

وأعلن المجلس الوطني في بيان صحفي، وقوفه إلى جانب الأردن الشقيق ملكا، وحكومة، وبرلمانا، وشعبا، في محاربته للإرهاب، معتبرا أن مكافحة هذا الإرهاب ضرورة وحتمية على الكل أن يسهم بها، ليظل الأردن ينعم بالاستقرار والأمن والأمان، وليستمر في القيام بواجباته الوطنية والقومية، خاصة تبني القضية الفلسطينية، والدفاع عنها في كل المحافل الإقليمية والدولية.

ووجه رئيس المجلس سليم الزعنون دعوة لأعضاء المجلس في الأردن، لعقد جلسة خاصة يوم غدٍ الخميس، الساعة الثانية عشرة ظهراً تضامنا مع إخوتنا في الأردن، واستنكاراً لهذه الجريمة البشعة.

من جانبها، أدانت وزارة الخارجية إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة، على يد تنظيم ‘داعش’ الإجرامي.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، ‘أن الشهيد الكساسبة قد قضى وهو يدافع ليس فقط عن الأردن الشقيق، وإنما عن جميع العرب والمسلمين وعقيدتهم، وعن الإنسانية جمعاء وقيمها ومبادئها وقوانينها الأممية’.

وقام الوزير رياض المالكي باسم الحكومة والعاملين في السلك الدبلوماسي الفلسطيني، سواء في الوزارة أو في السفارات، بتقديم التعازي للسفير الأردني وطاقم السفارة لدى مكتب تمثيل المملكة الأردنية الهاشمية في مدينة رام الله، وسلّمه رسالة تعزية إلى نظيره الأردني ناصر جودة.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا