عشراوي: كندا تمارس الابتزاز السياسي الرخيص مرة أخرى

أكدت عضو اللجنة التفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي اليوم أن كندا تمارس الابتزاز السياسي الفاضح بحق شعبنا، وتعاقب مؤسسات المجتمع المدني بناء على المواقف السياسية الفلسطينية تجاه كندا.

جاءت تصريحات عشراوي هذه على خلفية إيقاف مشروع قائم تدعمه الممثلية الكندية لصالح مؤسسة المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار والديمقراطية “مفتاح”، وذلك عقاباً على موقف صدر عن عضو تنفيذية المنظمة عشراوي أواخر الشهر الماضي، ردت فيه على تصريحات وزير الخارجية الكندية جون بيرد ” القاضي بأن انضمام فلسطين إلى محكمة الجنايات الدولية هو تجاوز للخطوط الحمراء” ، والذي أكدت فيه عشراوي على موقفنا تجاه السياسات الكندية التي تدافع فيها عن الاحتلال الإسرائيلي وتنحاز له بشكل مطلق.

وقالت: “مارست كندا العقاب أيضاً على مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني ليس فقط بسبب البيان الذي قمت بإصداره بصدد الموقف الكندي، وإنما لرفضي كذلك إصدار بيان يمدح المشروع الكندي المقدم لمؤسسة “مفتاح”، كوني رئيسة مجلس إدارتها”.

وأشارت عشراوي إلى أن شعبنا ومؤسساته لا يخضعون للمقايضة السياسية وأضافت: “إن ربط المساعدات المقدمة للمجتمع للمدني بالموقف السياسي للمّمول يشكل انتهاكا صارخاً لمنظومة العمل الأهلي، ويسيء إلى الممول ذاته باعتبار أن ما يقدمه يتطلب ثمناً سياسياً، وهذا ما ترفضه مؤسساتنا المدنية والوطنية”.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا