قراقع: الازمة المالية تعكس نفسها على الاسرى في سجون الاحتلال

قال رئيس هيئة شؤون الاسرى عيسى قراقع ان احتجاز اسرائيل لاموال الضرائب الفلسطينية والتسبب في عجز مالي كبير في الموازنة وعدم القدرة على دفع رواتب الموظفين عكس نفسه ايضاً على الوضع داخل سجون الاحتلال، حيث لم تدفع كنتين الشهر الماضي للاسرى والبالغ ما يقارب 2 مليون شيكل.

واشار قراقع ان 7000 اسير يعتمدون في مصاريفهم على ما تدفعه السلطة الفلسطينية من كنتين بمعدل 400 شيكل لكل اسير، يقوم خلالها الاسير بشراء احتياجاته الغذائية والشخصية من كنتين السجن.

وقال قراقع ان الازمة تفاقمت داخل السجون بسبب وجود اعداد كبيرة من المعتقلين الجدد والمواقيف والذين بحاجة الى اغراض وملابس ومواد غذائية ومواد تنظيف وفي ظل فتح اقسام جديدة خالية من الحد الادنى للمقومات الانسانية والمعيشية.

واوضح قراقع ان الاسرى يعتمدون على ما يرسل لهم من مخصصات الكنتين وما يرسله لهم اهاليهم من اموال، وفي ظل الازمة المالية فان الوضع اصبح سيئاً للغاية.

وحمل قراقع حكومة اسرائيل المسؤولية عما اعتبره قرصنة مالية غير مشروعة وسرقة لاموال الشعب الفلسطيني من خلال احتجازها للاموال الفلسطينية التي هي ملك للشعب الفلسطيني وجزء من حقوقه.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا