الرئيسيةأخبارالرئاسة و رئاسة الوزراء و منظمة التحرير الفلسطينةليلى خالد: "داعش" نازيون وفاشيون ولا علاقة لهم بالدين

ليلى خالد: “داعش” نازيون وفاشيون ولا علاقة لهم بالدين

جوهانسبرغ- أ.ف.ب- نددت المناضلة ليلى خالد أمس بقيام تنظيم الدولة الاسلامية بقتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا ووصفت هذا العمل بالارهابي.
وقالت خالد وهي عضو في المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: “ندين بكل قوة الذين احرقوا الطيار. انهم يشبهون الاسرائيليين الذين احرقوا محمد أبو خضير في القدس (في تموز 2014) انهم نازيون وفاشيون بلا رحمة ولا يبدون أي احترام للحياة البشرية”.
وجاء كلام خالد بعيد وصولها الى جوهانسبرغ في زيارة تستغرق 15 يوما حيث ستقوم بحملة تدعو لمقاطعة اسرائيل.
وقالت خالد التي اشتهرت بمشاركتها في خطف طائرة اسرائيلية عام 1969: “لا علاقة لتنظيم الدولة الاسلامية بالدين خاصة بالدين الاسلامي.. هذا ارهاب محض”. وتعيش ليلى خالد حاليا في الأردن.
وتابعت: “انه امر مقزز بالفعل ومؤلم. عندما سمعت بالأمر لم أتمكن كأم من النوم وأنا أفكر بوالدة الطيار وما شعرت به عندما علمت ان ابنها قتل حرقا”.
وتأتي زيارة خالد تلبية لدعوة من جمعية تدعو الى مقاطعة اسرائيل في جنوب افريقيا والى فرض عقوبات على الدولة العبرية.
وخاطبها وزير الداخلية الجنوب افريقي مالوزس غيغابا وهو يعتمر الكوفية الفلسطينية: “الرفيقة ليلى انت هنا في منزلك” وسط أناشيد ثورية كان يرددها مشاركون في استقبالها اعضاء في الرابطة النسائية للمؤتمر الوطني الافريقي.
واضاف الوزير: “ان المؤتمر الوطني الافريقي يدعو الى حل دائم للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني الا اننا نقف الى جانب الفلسطينيين المضطهدين ونطالب لهم بالعدل كما كنا نطالب به لنا”.
والمعروف ان الزعيم التاريخي لحركة التحرر في جنوب افريقيا نلسون مانديلا قال جملة شهيرة في مجال دفاعه عن الفلسطينيين جاء فيها: “ان حريتنا تبقى منقوصة طالما لم يحصل الفلسطينيون على حريتهم”.
وكان حزب المؤتمر الوطني الافريقي اوصى اعضاءه وقياداته في ايلول الماضي بعدم التوجه الى اسرائيل، واكد انه ينضم الى دعوة تدعو الى مقاطعة اسرائيل ثقافيا واكاديميا وتربويا.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا