اجتماع بالجامعة العربية لمجلس إدارة صندوق دعم الأسرى والمحررين

عقدت اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أعمال اجتماع اللجنة المسؤولة عن الصندوق العربي لدعم الأسرى الفلسطينيين والعرب وتأهيل المحررين في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

وترأس الجلسة الأمين العام المساعد لدى الجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة السفير محمد صبيح، ومشاركة العراق وفلسطين والأمانة العامة للجامعة العربية.

وقال السفير محمد صبيح في تصريحات له على هامش الاجتماع، إن هذه اللجنة مخصصة لمجلس إدارة الصندوق الخاص بدعم الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب بسجون الاحتلال الاسرائيلي والذي تم انشاؤه بناء على قرار من المؤتمر الدولي لدعم الأسرى الذي عقد ببغداد نهاية العام 2012، واعتمدته قمة الدوحة عام 2013 وبعد ذلك تم اتخاذ قرارات من مجلس الجامعة العربية بتأسيس الصندوق وتشكيل مجلس لإدارته .

وأضاف صبيح، ان الصندوق يهدف في الأساس لتخفيف المعاناة عن الأسرى وتسهيل حياة المحررين منهم وإعادة تأهيلهم، مشيرا الى انه تم اعتماد ثلاثين مشروعا لدعم هؤلاء الأسرى والمحررين، فضلا عن ان هناك دعما يقدم لأسر هؤلاء الأسرى الموجودين حتى الآن في سجون الاحتلال، منوها في هذا الاطار بالجهود التي تبذلها وزارة الأسرى والمحررين الفلسطينيين في إدارة الأموال لهذا الصندوق .

وأوضح، أن هذا الصندوق سيساهم في بناء وحدات سكنية حيث تم اتخاذ قرار بذلك بتوجيه من الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي لدعم هذا المشروع وهناك مشاريع قادمة ستكون تباعا.

وطالب صبيح الدول العربية والمؤسسات العربية والدولية والهيئات المعنية والنقابات والأحزاب بدعم هذا الصندوق، وذلك دعما لصمود وكرامة الشعب الفلسطيني، موضحا ان ما وصل للصندوق حتى الآن 580 ألف دولار للمشاريع و150 ألف دولار لدعم الوحدات السكنية .

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا