من يُوجِّه موقع دنيا الوطن الإخباري؟

صرح مصدر مسؤول في مفوضية العلاقات الوطنية بما يلي :
نشر موقع دنيا الوطن الاخباري صباح اليوم الاربعاء 11-2-2015 خبر تحت عنوان موقع تابع لـ”عزام الأحمد” يشن هجوماً على مسلحي بلاطة ويصفهم بالعملاء لاسرائيل، حيث ان هذا الموقع دائما يبحث عن الاثارة ويحور اية اخبار او تصريحات بطريقة لاثارة المشاكل والفتن والابتعاد عن الحقيقة، فاننا نود ان نوضح ما يلي :

اولا: موقع ( مفوضية العلاقات الوطنية ) تابع لحركة فتح وليس لشخص الاخ عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح .

ثانيا: التقرير المشار اليه نشر على مواقع حركة فتح وغيرها من مواقع كتقرير اخباري مصدره احدى مؤسسات السلطة عن الحملة الامنية التي تقوم بها اجهزة الامن في محافظة نابلس كافة بحق الخارجين عن القانون، وفعاليات مخيم بلاطة ومحافظة نابلس اعلنت دعمها لهذه الحملة لقطع الطريق على الدخلاء الذين يحاولوا زرع الفتنة داخل صفوف شعبنا خدمة للاحتلال لان مخيم بلاطة واهلنا فيه يُشهد لهم بالنضال ضد الاحتلال وصخرة منيعة في وجهه .

فلماذا الصق موقع دنيا الوطن الموضوع بالاخ عزام الاحمد بالاسم دون سواه، هل لان صراحة الاخ عزام اصبحت مصدر ازعاج وقلق على المنحرفين والعملاء والذين يريدوا استغلال قضايا شعبنا، ثم عاد الموقع وسحب الخبر بعد اقل من ساعة !!!!! هل لانه شعر انه خطأ مكشوف وقع به ؟؟ .

ثالثا : كان الاخ عزام الاحمد كلما وقعت دنيا الوطن بمثل تلك التصرفات يلجأ للاتصال بصاحب الموقع الاخ عبد الله عيسى واحيانا مع مدير التحرير غازي مرتجى مباشرة او يقوم اصدقاء لهم بالاتصال بهم لتصحيح اي خطا منطلقا من حرصه على مصداقية الاعلام الفلسطيني والعاملين فيه سواء كان خاصا او عاما. حتى يكون بالفعل ( السلطة الرابعة ) لحماية المشروع الوطني ونشر الحقائق والابتعاد عن التشهير والتزوير والاثارة والتي هي جزء من الحرب النفسية التي تشن بحق الشعب الفلسطيني وقيادته من قبل اعداءه لبث روح الاحباط واليأس بين صفوف شعبنا وهدر طاقاته بقضايا جانبية .

رابعا : في ضوء ذلك فقد ابلغنا الاخ عزام – الموجود خارج الوطن- بعد اطلاعه على الموضوع انه سيبدأ باجراءات قانونية بحق موقع ( دنيا الوطن الاخباري) من اجل سلامة وحماية ووحدة الجبهة الفسطينية الداخلية بكل مكوناتها بعد ان تكررت وبطريقة مقصودة مثل تلك الاخطاء .

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا