المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

نادي الأسير: 20 أسيرة في سجون الاحتلال بينهن ثلاث قاصرات

ذكر نادي الأسير اليوم الأحد، أن 20 أسيرة يقبعن في سجن ‘هشارون’، ثلاث منهن قاصرات، وثماني أسيرات محكومات، و(12) موقوفات، وعدد منهن يعانين أمراضا مختلفة، ويحتجن لرعاية صحية دائمة.

وأشار النّادي في بيان صحفي، إلى أن أقدم الأسيرات المحكومات وأعلاهن حكما هي الأسيرة لينا الجربوني، من الأراضي المحتلة عام 1948، والمعتقلة منذ عام 2002، والمحكومة بالسجن لـ(15 عاما).

وأضاف أن من الأسيرات المحكومات أيضا، كلا من: فلسطين نجم، من نابلس، والمحكومة بالسجن لأربعة أعوام، ودنيا واكد، من طولكرم والمحكومة بالسجن لـ(42 شهرا)، ونهيل أبو عيشة، من الخليل، والمحكومة بالسجن لـ(33 شهرا)، والأسيرة وئام عصيدة، من نابلس، والمحكومة بالسجن لـ(32 شهرا)، والقاصر ديما السواحرة (17 عاما)، من القدس، والمحكومة بالسجن لـ(18 شهرا)، وبشرى الطويل، من رام الله، والمحكومة بالسجن لـ(16 شهرا)، وفداء سليمان، من رام الله والمحكومة بالسجن لسبعة أشهر.

وبيّن النادي أن 12 أسيرة منهن لا يزلن موقوفات، وهنّ كل من الأسيرات: منى قعدان وياسمين شعبان من جنين، وفداء دعمس وإحسان دبابسة والقاصر هالة أبو سل (17 عاما)، من الخليل، وأمل طقاطقة من بيت لحم، وشيرين العيساوي والقاصر يثرب ريان (17 عاما) من القدس، وسماهر زين الدين من نابلس، وثريا البزار ولينا خطاب وهنية ناصر من رام الله.

إلى ذلك، أوضح النادي أن عددا من الأسيرات يعانين أمراضا مختلفة، ويحتجن للرعاية الصحية الدائمة، ومنهن الأسيرة سماهر زين الدين والتي تعاني من التهابات وتكتلات بالثدي، والأسيرة نهيل أبو عيشة والتي تعاني من قولون والتهاب مفاصل، والأسيرة دنيا واكد والتي تعاني من ضغط وسكري، والأسيرة منى قعدان والتي تعاني من الضغط وقرحة بالمعدة.

Exit mobile version