سلاح الجو المصري يهاجم مقرات داعش في ليبيا بعد اعدام 21 مصريا

اصدرت القوات المسلحة المصرية بيانا عاجلا اكدت فيه قيام القوات الجوية المصرية بشن ضربات جوية فجر اليوم، ضد معاقل تنظيم “داعش” في ليبيا.

وقالت وزارة الدفاع المصرية أن الغارات جاءت تنفيذا للقرارات الصادرة عن مجلس الدفاع الوطني، وإرتباطا بحق مصر في الدفاع عن أمن وإستقرار شعبها، والقصاص والرد علي الأعمال الإجرامية للعناصر والتنظيمات الإرهابية داخل وخارج البلاد .

واضافت أن الغارات حققت أهدافها بدقة وعادت الطائرات إلي قواعدها سالمة .

وقالت القوات المسلحة المصرية “انها تثأر لشهداء الوطن من الارهاب الغاشم وقد نجحت القوات المسلحة المصرية من توجيه ضربات جوية مفاجئة ضد عناصر داعش الإرهابية”.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية المسمى “داعش” نشر تسجيلا مصورا الأحد يظهر مقاتلي التنظيم يعدمون 21 مسيحيا مصريا ذبحا في ليبيا.

وظهر مسلحو “داعش” ملثمين في زي اسود يسوقون المصريين المحتجزين في زي برتقالي على ساحل البحر.

وذبح المحتجزون بعد إجبارهم على الجثو على الأرض ثم كبهم على وجوههم. ونشر الفيديو على حساب بموقع (تويتر) يؤيد “داعش” قبل ان يعاد نشره لاحقا على موقع (يوتيوب).

وقال رجل أمسك بسكين في الفيديو وتحدث بالإنجليزية وكتبت ترجمة لعباراته “اليوم نحن في جنوب روما في أرض الإسلام ليبيا نرسل رسالة أخرى. أيها الصليبون: إن الأمان لكم أماني لا سيما وانكم تقاتلوننا كافة فسنقاتلكم كافة حتى تضع الحرب أوزارها”.

وبدأ الرجل كلامه بقوله “الحمد لله القوي المتين والصلاة والسلام على من بعث بالسيف رحمة للعالمين”.

والضحايا عمال سافروا إلى ليبيا سعيا وراء أرزاقهم رغم تحذيرات الحكومة للمصريين من السفر.

وتتضمن النسخة الاخيرة من مجلة “دابق” لتنظيم الدولة الاسلامية التي تعود ليوم الخميس، مقالا حول خطف 21 قبطيا مصريا مرفقا بصور مماثلة جدا لتلك التي يتضمنها شريط الفيديو الذي تم بثه الاحد.

وفي كانون الثاني/يناير، اكد الفرع الليبي لتنظيم الدولة الاسلامية خطف 21 قبطيا مصريا في ليبيا، واكدت القاهرة ان 20 من رعاياها خطفوا في هذا البلد المجاور في هجومين مختلفين.

وشريط الفيديو الذي تم بثه الاحد يحمل عنوان “رسالة موقعة بالدماء الى امة الصليب”.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا