الرئيسيةمختاراتمقالاتقضاء مؤسف كتب حافظ البرغوثي

قضاء مؤسف كتب حافظ البرغوثي

سينسخ القضاة الاميركيون عندما ينظرون في جريمة قتل الطلبة الفلسطينيين الثلاثة في ولاية كارولينا ما قاله قاض اسرائيلي عن مقتل الناشطة الاميركية راشيل كوري حيث رفضت المحكمة الاسرائلية العليا قبل ايام استئناف عائلة كوري بعد اصدار محكمة صغرى قرارا برفض التعويض المدني عن مقتلها. وقال القاضي الاسرائيلي ان حادث قتلها مؤسف. وهكذا تنتهي قضية قتل ناشطة سلام اميركية تحت انياب جرافة عسكرية في رفح شاهدها العالم بالصوت والصورة. ورغم ان الحادث الاجرامي اثار الرأي العام الدولي وكتبت عنه كتب ومسرحيات لكنه ظل حادثا مجهولا في الولايات المتحدة ولم نسمع عن اي دعم رسمي او شعبي للقضية. وعند عرض قضية قتل الاختين صالحة وزوج احداهما بركات، مهد الاعلام الاميركي (المسيطر عليه رسميا وصهيونيا الذي تجاهل الجريمة لولا حملة تغريدات على وسائل التواصل الاجتماعي) الطريق لاظهار الجريمة وكأنها خلاف على موقف سيارة رغم ان القاتل سبق له تهديدهم وهو يحمل سلاحه واطلق عبارات مناهضة للاديان عبر صفحته على النت قبل ان يطلق الرصاص عليهم. ووصفه الاعلام بانه ملحد تارة ومجنون تارة اخرى، لاعفائه من بعض المسؤولية وقد يقول القضاة ان الحادث مؤسف كما قال القاضي الاسرائيلي, وتغلق القضية على مجنون مؤسف وقضاء مؤسف.
زرت اميركا مرة ولن اكررها لانك تتعرض للمهانة والاذلال حتى لو كنت ضيفا رسميا ورفضت بعدها دعوات ضمن وفود رسمية ليس لحقد على الشعب الاميركي الطيب بل على مؤسسة ضخمة تعتبرنا متهمين حتى نغادرهم, وتغدر بنا يوميا في اصغر القضايا وتنحاز للباطل الاحتلالي دون خجل, وربما ما كان يزعجهم من العبد الفقير لله انه كان يوجه لمن يقابله سؤالا اعتاد ان يوجهه للاسرائيليين حول اصله ومن اي بلاد جاء اجداده؟وهو ما كان يستفز بعضهم ويذكره بالماضي الاحتلالي للقارة العذراء وابادة سكانها البسطاء من القبائل الاصلية، وحسنا فعل احد رسامي الكاريكاتير في استراليا ردا على رئيس وزرائها عندما دعا المهاجرين من اصول عربية الى العودة الى بلادهم الاصلية فرسم احد السكان الاصليين في استراليا من الابورجين وهو يقول لرئيس الوزراء وانت سنرى الى اين ستهاجر!

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا