الرئيسيةتقاريرمنظمات شعبية واهليةمنتدى الإعلاميين يرحب بأكبر مقاطعة فنية بريطانية للاحتلال الاسرائيلي ويدعو الى المزيد

منتدى الإعلاميين يرحب بأكبر مقاطعة فنية بريطانية للاحتلال الاسرائيلي ويدعو الى المزيد

رحب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بتوقيع سبعمائة فنان بريطاني على عريضة لمقاطعة إسرائيل، لتسببها في كارثة في غزة إثر عدوانها في يوليو 2014، وقهرها للفلسطينيين، في أكبر مقاطعة فنية للاحتلال الإسرائيلي.

وكان الفنانون البريطانيون وقعوا على عريضة جاء فيها :”لن نشارك في أي نشاط في إسرائيل، مثلما كنا نفعل في السابق، ولن نقبل دعوات الزيارة لإسرائيل، أو الدعم المالي من أي مركز له علاقة بالحكومة الإسرائيلية، ولن نعزف الموسيقى، ولن نُقدم المسرحيات، أو نقبل الجوائز، أو نشارك في المعارض، أو المناسبات، والمؤتمرات، أو ورش العمل، حتى تحترم إسرائيل القانون الدولي، وتنهي قهرها للفلسطينيين، وتسببها في كارثة غزة”.

وراى المنتدى في هذا القرار خطوة مهمة على طريق محاصرة الاحتلال والاصطفاف في مواجهة إرهاب الدولة الذي تمارسه إسرائيل والذي يزيد ويتفشى بقدر مؤامرة الصمت التي تشارك فيها منظومة المجتمع الدولي.

إن الأصوات الحرة للفنانين البريطانيين التي تخرج اليوم لتتقاطع وتتكامل مع حركة مقاطعة الاحتلال الآخذة بالتوسع في العالم خاصة في أطر الأكاديميين والمثقفين، تدلل أن الضمير الإنساني لا يزال حياً وأن التضليل الإعلامي الذي تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي والأبواق الإعلامية التابعة لها لم يفلح في حجب شمس الحقيقة الساطعة عن الجرائم التي يقترفها الاحتلال بطريقة منهجية في الأراضي المحتلة.

كما تأتي هذه الخطوة لتوجه صفعة إلى أقطاب التطبيع في بيئتنا الفلسطينية والعربية الذين تحولوا في الآونة الأخيرة إلى عرابي تطبيع من خلال مشاركاتهم في مؤتمرات تطبيعية أو من خلال جهدهم المكثف لتسهيل توافد الصحفيين العرب إلى الضفة الغربية والقدس من بوابة الاحتلال الإسرائيلي.

ودعى المنتدى الصحفيين ووسائل الإعلام الفلسطينية والعربية والإسلامية والحرة في العالم إلى تطوير خطابها الإعلامي وآلياته بحيث يكون قادراً على نقل معاناة الشعب الفلسطيني الذي يعاني من الاحتلال والإرهاب منذ عقود عدة وتطلعه لنيل حريته وحقوقه، وكشف حقيقة الإرهاب الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي الذي دأب على تزييف الحقائق خلال العقود الماضية.

وطالب منتدى الاعلاميين قيادة منظمة التحرير الفلسطينية وقادة الفصائل الفلسطينية والمنظمات الاهلية ومؤسسات المجتمع المدني الى استثمار موقف الفنانين البريطاني في وضع خطة عملية لتشديد الحصار والمقاطعة للاحتلال الاسرائيلي وعزله في كل المحافل الدولية .

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا