الرئيسيةأخبارالرئيسيةشعث: سرقة الاحتلال للأراضي والأموال يجعل استمرار السلطة محل سؤال

شعث: سرقة الاحتلال للأراضي والأموال يجعل استمرار السلطة محل سؤال

حذر مفوض العلاقات الخارجية في حركة فتح نبيل شعث، خلال لقائه بسفراء وقناصل من أوروبا لدى السلطة الوطنية وفي القدس، اليوم الثلاثاء، من مخاطر استمرار الاحتلال الإسرائيلي ‘في سرقة أراضي الفلسطينيين، وسرقة كافة الثروات، وسرقة أموال السلطة الوطنية’.

وأضاف شعث خلال اللقاء الذي عقد في مدينة رام الله، ‘على ماذا نتفاوض مع الإسرائيليين المستمرين في سرقة الارض عبر التهويد والاستيطان، المستمر في كل لحظة، واستمرار سرقة الثروات الطبيعية والمياه، ووصل الامر بهم مؤخرا لسرقة اموال المقاصة الخاصة بنا’، متابعا ‘هذا كله يجعل من استمرار السلطة الوطنية محل سؤال مع هكذا جرائم وانتهاكات ليس فقط للاتفاقات الموقعة مع إسرائيل، إنما لكافة الأعراف والمواثيق الدولية’.

وأكد شعث للسفراء والقناصل أهمية الدعم الأوروبي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية…، لدعم القضية الفلسطينية، في ظل تصاعد انتهاكات الاحتلال في قطاع غزة والضفة، خاصة في العاصمة القدس التي تتعرض لهجمة تهويدة شرسة.

كما أدان شعث جرائم التنظيم الارهابي ‘داعش’ التي كان آخرها قتل العمال المصريين في ليبيا، مشيرا إلى أن إرهابيي داعش يتسترون بالدين الذي هو بريء منهم، وبفلسطين التي هي بالحقيقة لا تشكل لهم أي أهمية سوى ستار لادعاءاتهم الكاذبة.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا