الرئيسيةتقاريرمنظمات شعبية واهليةالحركي يدين لجوء حماس للتخوين بحق مواقع اعلامية

الحركي يدين لجوء حماس للتخوين بحق مواقع اعلامية

استهجن المكتب الحركي للصحفيين لجوء حركة حماس المتكرر إلى أسلوب التشكيك الانفعالي واستخدام عبارات التخوين بحق مواقع ووكالات أنباء وطنية واتهامها بالتقاطع مع الاحتلال لمجرد نشرها أخبارًا لا تروق للحركة.

ودعا المكتب الحركي للصحفيين حركة حماس إلى الترفع عن هذا الأسلوب التخويني واستخدام أساليب حضارية ديمقراطية في مواجهة الرأي الآخر، بدل التقوقع داخل عقلية التخوين والتكفير لكل من يختلف معها.

وأضاف المكتب الحركي للصحفيين ” كان باستطاعة حماس الرد على التقرير الذي أثار حفيظتها بتفنيد ما جاء فيه من معلومات أو حتى بالنفي دون أن تتعرض للوكالة والعاملين فيها بالتخوين” .

وكانت حركة حماس قد هاجمت على مواقعها الحزبية و بشدة “وكالة قدس للأنباء” مدعية أنها تنشر تقارير وصفتها “بالمفبركة” تتعلق بخلافات داخلية تشهدها حركة حماس على خلفية سعي الحركة لاستعادة علاقاتها شبه المقطوعة مع إيران، وما تبع ذلك من شروط إيرانية قاسية تحاول فرضها على قيادة حماس في مقابل استعادة هذه العلاقات.

وقالت حماس في بيان صحفي نشرته المواقع الإليكترونية المحسوبة على الحركة إن ما نشرته وكالة “قدس للأنباء” من افتراءات وأخبار مفبركة وبذيئة عن الحركة وقياداتها في الداخل والخارج، يأتي ضمن ما وصفه بحملة إعلامية مشبوهة وممنهجة تتقاطع مع العدو الصهيوني ولا تخدم سوى الاحتلال، على حد وصف بيان الحركة.

وكانت وكالة “قدس للأنباء” قد نشرت تقريرًا كشفت خلاله نقلاً عن مصادر مطلعة داخل حركة حماس أن الأطر القيادية في الحركة تعيش أسوأ حالاتها نتيجة التصارع المرير بين جناحين رئيسيين الأول تابع لخالد مشعل واسماعيل هنية ومدعوم من دولة قطر والثاني بقيادة موسى أبو مرزوق ومحمود الزهار ويلقى تشجيعا من إيران.

وأكدت تلك المصادر لوكالة “قدس للأنباء” أن الأزمة المالية التي تعيشها حماس وخاصة في قطاع غزة فاقمت من حدة الانقسام داخل الحركة وخاصة بعد المساعي “الفاشلة” لاعادة العلاقة مع إيران مؤكدة أن النظام في طهران يشترط بصراحه “رأس” خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس لاعادة العلاقة كما كانت في سابق عهدها وتدفق الدعم المالي للحركة

وأوضحت المصادر أن الشرط الإيراني الذي وصفته بالـ”قاسي” برحيل مشعل قسم الحركة إلى جناحين متصارعين وسط مخاوف حقيقية بوقف الدعم القطري في حال استطاع الجناح الإيراني داخل الحركة في إقصاء مشعل إضافة إلى خشية من تضرر العلاقة مع دولة الخليج وتشديد مصر حصارها على القطاع إذا عادت العلاقة مع إيران لطبيعتها.

ويتقاطع هذا التقرير الذي نشرته “قدس للأنباء” مع تقارير أخرى نشرتها وكالات وصحف أخرى عن الموضوع نفسه على مدى عدة أشهر ماضية، الأمر الذي يؤكد مصداقية المعلومات التي استند إليها التقرير.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا