الرئيسيةأخبارالرئيسيةفيديو .. د.محيسن: العمل الفلسطيني في وجه الاحتلال هو عمل نضالي، وعلى...

فيديو .. د.محيسن: العمل الفلسطيني في وجه الاحتلال هو عمل نضالي، وعلى حماس العودة للبيت الفلسطيني، ومصر تتعرض لمؤامرة

استضاف برنامج “حال السياسة” عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن وذلك تعليقاً على عناوين الصحف الفلسطينية المحلية :
• هناك تصعيد إسرائيلي دائم ضد الشعب الفلسطيني ولكن هذا التصاعد بدأ يتزايد عما كان في السابق بسبب الانتخابات الإسرائيلية، فاليمين الإسرائيلي يتسابق في من يؤذي الشعب الفلسطيني ونتوقع أن تحدث جرائم اكبر يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني لحين موعد الانتخابات .
• رغم الجرائم التي يرتكبها الاحتلال سنبقى صامدين في وجه هذا الاحتلال، ونحن نحيي كل رجال المقاومة الشعبية.
• الرئيس أبو مازن يقوم بجهد كبير مع القيادة الفلسطينية على الساحة الدولية في معركتنا السياسية والقانونية مع الاحتلال الإسرائيلي.
• القانون الدولي يتيح للشعب الذي يخضع للاحتلال أن يقاوم محتلة بكل الوسائل، ويتم التعامل مع الجانب الأخر كإسرائيليين وليس كأمريكان وبالأخير هذه مسؤولية الجانب الأمريكي انه يسمح لرعاياه أن يحمل جنسية مزدوجة ” أمريكية + إسرائيلية” فبتالي نحن تعاملنا على من يقيم على أرضنا المحتلة هو إسرائيلي.
• إذا فتح هذا الجانب ” المحكمة الأمريكية” وهذه من ضمن الوسائل تمارس على القيادة الأمريكية وعلينا الفلسطينيين فأن الشعب الفلسطيني يستطيع بشكل يومي أن يرفع قضايا على الحكومة الإسرائيلية وكذلك الشعب اللبناني والسوري والأردني أن يرفع دعوات على الحكومة الإسرائيلية .
• المحاكم الموجودة عن الأمريكان والإسرائيليين محاكم سياسية وليست محاكم قانونية بالتالي حكم الاستئناف يجب أن يستأنف.
• العمل الفلسطيني في وجه الاحتلال هو عمل نضالي، لذلك لا نقبل أن تكون المحاكم الأمريكية تحدد من هو مناضل ومن هو إرهابي فبالتالي نحن أناس مناضلين وأرضنا محتله ومن حقنا أن نمارس الكفاح المسلح في وجه الاحتلال الإسرائيلي ونحن نستخدم النضال السلمي ونواجه بالرصاص الحي.
• الولايات المتحدة منحازة بشكل كامل للجانب الإسرائيلي والتأثير الإسرائيلي على الساحة الأمريكية موجود وبكل أسف وصل الضعف للإدارة الأمريكية فنتيناهو يذهب للكونغرس الأمريكي رغم انف مواقف الإدارة الأمريكية فبالتالي هذا يعطينا حكم أن الشعب الفلسطيني ليس وحده تحت الاحتلال وإنما الشعب الأمريكي كذلك يخضع للاحتلال من نفس القوى الإحتلالية .
• أمام هذا العجز والانحياز الأمريكي نحن نتوجه للمؤسسات الأخرى بتالي نستطيع أن نلاحق إسرائيل بكافة المحاكم وبكل الدول ونقيم دعاوي ضد الاحتلال باسم السلطة وأحيانا باسم عائلات فلسطينية تفرع دعاوي على إسرائيل.
• نحن ننظر إلى ما جرى ” زيارة الرئيس لسعودية” هي رسالة سياسية لأكثر من جهة والعلاقة بين فتح والسعودية قديمة منذ انطلاق الثورة وكان مكتب فتح في السعودية والآن أصبح ألان سفارة فلسطين.
• نحن ننظر إلى القيادة السياسية السعودية بأنها حكيمة فمواقفها السياسية ثابتة وقوية ولكن تعبر عنها بأسلوب هادئ فهذه رسالة لأكثر من جهة ردا على كثير من الإعلاميين الذين يحاولون تشويه العلاقة بين السعودية وفلسطين وبين السعودية مع مصر.
• السعودية تدرك تماما أن الإخوان المسلمين كانوا ضمن الاتفاق مع الجانب الأمريكي لتقسيم المنطقة وهذا التقسيم لا يستثني احد فبالتالي اعتبرت مصر خط الدفاع الأول لذلك عندما يتم الدعم المالي والسياسي من قبل السعودية ومن الإمارات والكويت كانوا يدركون أنهم يدافعون عن أنفسهم.
• كل ما يجري في المنطقة هو من اجل قضيتين هما قضية إسرائيل وقضية النفط فبالتالي الجهة الأولى التي تتصدى للجانب الإسرائيلي هو الشعب الفلسطيني، جزء من مما جرى من صفقة الإخوان والأمريكان كان الموضوع الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية في غزة ممتدة بسيناء وهذا الاتفاق كان أيام الرئيس مبارك قبل وصول الإخوان وطرح تنفيذه بعد مبارك.
• المملكة العربية السعودية منذ انطلاق الثورة الفلسطينية حتى اليوم دائما توفي في التزاماتها.
• لقاء الرئيس مع خادم الحرمين بحث مجمل القضايا الفلسطينية السياسية والاقتصادية وغيرها ومن المؤكد أن السعودية ستلعب دور مع جامعة الدول العربية لمحاولة تأمين شبكة الأمان بالإضافة إلى تأمين مبالغ ماليه لأعمار القطاع وحتى ما ننتظر ذريعة آن حماس لم تعطي دور للسلطة.
• نحن نقول انه يجب إعادة اعمار القطاع لان فيه مصلحة لأبناء شعبنا ولا نقبل أن يكون إعادة الاعمار عبارة عن موقع الأسر بالنسبة لحماس بابتزازنا وإنهم حريصون على الإعمار فبالتالي ابتزازنا بعدم إعطاءنا دور لنوقف الاعمار نحن نسعى مع كل الدول لتأمين المبالغ اللازمة من اجل الاعمار .
• عندما حدثت حرب عام 2006 بين حزب الله والاحتلال أتصور أن الاحتلال تكبد خسائر هائلة وبدأ ينتقم من المدنيين في حربه وبعد انتهاء الحرب خرج نصر الله وقال لو كنت اعلم أن نتائج الحرب بهذا الشكل لم أقدم عليها، وبدأ يعد نفسه لوضع أفضل .
• نحن أمام ما حدث في حرب غزة لم نقل إننا صمدنا نقول انتصرنا ” خلونا نقول صمدنا” لأنه عند خروجنا على الساحة الدولية ونحاكم إسرائيل على الجرائم التي ارتكبت في القطاع فعلا كان هناك جريمه، أما إذا قلنا انتصرنا كيف يحدث ذلك.
• شعبنا يعيش معاناة في غزة لكن هذه المعاناة تتحمل مسؤوليتها حركة حماس لأنه بدأنا بخطوات تجاه المصالحة وكان من الممكن أن تتقدم ولكن عندما تمكن الإخوان من السيطرة على مصر وفي تونس وليبيا تراجعت حماس عن السير في هذا الاتجاه وبدأت تفكر انه يمكن السيطرة على الضفة.
• أقول لحماس انه عندما يأخذوا ذلك في عين الاعتبار عليهم الأخذ بعين الاعتبار المتغيرات الجديدة لان الوضع لن يعود إلى ما كان في السابق لان الناس جربتهم.
• لا خيار لحماس إلا العودة للبيت الفلسطيني وضمن البرنامج الوطني الفلسطيني.
• نحن اليوم دخلنا مع الاحتلال الاسرئيلي معركة الكفاح المسلح سنوات طويلة ودخلنا معركة المفاوضات أيضا لسنوات يجب أن يكون عندنا إستراتيجية وليس ردة فعل، اليوم إستراتيجيتنا في ظل الواقع العربي الموجود وفي ظل الواقع الفلسطيني أن نخوض مقاومة مع الجانب الإسرائيلي تكسب شعبنا في الساحة الدولية وتحاصر القيادة الإسرائيلية وسياساتها.
• أقول بكل أسف انه داخل منظمة التحرير الفلسطينية هناك اتجاهين اتجاه حاسم موقفة تجاه الشرعية الفلسطينية وهناك اتجاه أخر مع الشرعية ولكن أحيانا يناور هنا وهناك لمصالح حزبية ضيقة وهذا المسعى يخدم حماس وهو إبقاء الانقسام الفلسطيني قائم.
• عندما كان الحديث عن وفد منظمة التحرير الذاهب لغزة للقاء حماس هذا الوفد لن يذهب من فراغ فهو عندما يعد لهذه الزيارة يكون معد مسبقا لها وكان هناك اتصال بين موسى أبو مرزوق وعزام الأحمد وكان مطلوب أن يكون هناك اجتماع وكانت مصر رافضة لهذا الاجتماع بسبب موقفها من حركة الإخوان.
• أنا لا انظر لحركة حماس حركة إرهابية وأتمنى أن تعود للبيت الفلسطيني وان تكون ضمن البرنامج الوطني الفلسطيني.
• الحكومة لا تستطيع أن تتحمل أعباء الموظفين الموجدين حتى تتحمل 40 ألف موظف جديد.
• بالنسبة لموضوع اعمار غزة نحن ننظر إلى مصلحة شعبنا، ونفصل الموضوع بين هذا الموضوع وبين ما نتوصل مع حماس.
• الدول المانحة ترفض أن ترسل التي أقرت إرساله ما دامت حماس تسيطر على المعابر.
• نحن دائما وضعنا الوحدة الوطنية أمام كل اعتبار، تم توقيع قرار في اللجنة المركزية لحركة فتح بعدم وجود أي حوار او اتصال مع قيادة حماس إلا أن تعلن من الذين قاموا بتفجيرات وحرق المنصة في الذكرى العاشر لاستشهاد أبو عمار.
• الولايات المتحدة الأمريكية بكل أسف تجد اليوم في الساحة الفلسطينية من ينسق خلف المشروع الأمريكي.
• الشعب الفلسطيني لا يقبل أن يكون عبارة عن رموز تصنعها الولايات المتحدة الأمريكية أو تمولها الولايات المتحدة الأمريكية آو تجمعها بين أطراف لخدمة برنامج يصب في مخططاتها ليخدم المشروع الإسرائيلي.
• يجب أن نذهب إلى مؤتمر فتح، لان مؤتمر فتح يعطي الإجابة على كثير من القضايا التي تصلب موقف الحركة وتصلب المشروع الفلسطيني.
• أنا لا اعتبر حماس والقسام حركة إرهابية، وهي جزء من النسيج الفلسطيني.
• مصر من أكثر الدول العربية التي قدمت شهداء في الصراع العربي الإسرائيلي، والشعب المصري كان يجوع من اجل تأمين قطعة سلاح للجيش المصري حتى يتصدى للمشروع الإسرائيلي، ولا يمكن أن يفكر الشعب المصري آو الجيش المصري أن يهاجم غزة في يوم من الأيام.
• إذا في احد بدخل في الشأن الداخلي المصري، وهذا يخضع للقضاء المصري آنا الأوان آن نتوقف عن هذا التدخل .
• اليوم مصر تتعرض إلى مؤامرة وإذا سقطت مصر أنا متأكد أن الجيش المصري لا يسمح والشعب المصري لا يسمح فان المنطقة العربية كلها ستذهب.
• يجب توجيه كل الدعم إلى مصر حتى تتصدى لهذا المشروع.

https://www.youtube.com/watch?v=azlLFlV5RAI

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا