المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

المجموعة العربية تدين حكم السجن الجائر بحق الطفل الفلسطيني “خالد الشيخ”

ادانت المجموعة العربية للتنمية والتمكين الوطني، والتي تتخذ من جنيف مقرا لها، حكم السجن الجائر الذي أصدرته بالأمس محكمة “عوفر” العسكرية الإسرائيلية، بحق الطفل الفلسطيني “خالد الشيخ” ذو الخمسة عشر ربيعاً.

وأعربت المجموعة العربية عن بالغ قلقها من أحكام السجن الجائرة والظالمة التي تفرضها المحاكم العسكرية الإسرائيلية بحق الأطفال الفلسطينيين والمقرونة دائما بغرامات مالية، مما يشكل انتهاكا لمبادئ المحاكمة العادلة ولشروط محاكمة الأطفال القُصّر وفقا للقانون الدولي.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت الطفل “خالد حسام الشيخ” (15 عاماً) من بيت عنان في محافظة القدس، وهو طالب في الصف العاشر، ويعاني من فقر الدم، وذلك بتاريخ 25/12/2014، بالقرب من الجدار الفاصل المحاذي لقريته، بتهمة إلقاء الحجارة، ويوم أمس الأربعاء اصدرت محكمة “عوفر” العسكرية بحقه حكماً بالسجن الفعلي لمدة (4) شهور وغرامة مالية قدرها (2000شيكل) أي ما يعادل (520$). ويقبع الآن في سجن “عوفر” الإسرائيلي .

وفي السياق ذاته طالب رئيس المجموعة العربية “محمد يحيى شامية”، منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) وكافة المؤسسات الدولية الى التدخل العاجل والفوري لإطلاق سراحه وسراح ما يقارب من (300) طفل يقبعون في السجون الإسرائيلية وفقا لإحصائيات هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية. وإلزام إسرائيل باحترام الاتفاقيات والمواثيق الدولية في تعاملها مع الأطفال الفلسطينيين الذين تنهك طفولتهم وتُسلب حقوقهم الأساسية ويُزج بهم في السجون والمعتقلات الإسرائيلية مع البالغين وفي ظروف في غاية القسوة.

Exit mobile version