حركة فتح والجبهة الشعبية تؤكدان على العمل الوحدوي في دعم وإسناد الأسرى

أكدتا حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على الإجماع الوطني الفلسطيني حول قضية الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي وضرورة تكثيف الجهود من أجل الخروج ببرنامج يضمن وحدة الصوت الفلسطيني في دعم وإسناد الأسرى .

جاء هذا خلال اللقاء الذي جمع لجنة الأسرى التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وعلى رأسها الأسير المحرر الرفيق علام الكعبي القيادي في الجبهة الشعبية مع مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في المحافظات الجنوبية وعلى رأسها الأسير المحرر تيسير البرديني عضو الهيئة القيادية لحركة فتح ومفوض عام الأسرى والمحررين واللجنة الإجتماعية وبحضور ومشاركة عطية البسيوني ممثل الجبهة الشعبية في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية وأحمد العبويني القيادي في الجبهة والأسير المحرر أيمن الفار عضو قيادة حركة فتح في إقليم غرب غزة ومفوض الأسرى والمحررين بالإقليم ونشأت الوحيدي ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية .

وقال الأسير المحرر تيسيير البرديني عضو الهيئة القيادية لحركة فتح ومفوض عام الأسرى والمحررين بالمحافظات الجنوبية أن قضية الأسرى بحاجة إلى دعم وإسناد حقيقي بعيدا عن أي تجاذبات سياسية خاصة أن قضية الأسرى تمثل فلسطين شعبا وهوية وليس حزبا أو فصيلا بعينه وأن الفصائل وجدت لخدمة قضية الأسرى والقضايا الفلسطينية عموما ومحذرا من خطورة الهجمة الإسرائيلية المتواصلة ضد الأسرى .

وشدد الأسير المحرر علام الكعبيي القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على عمق العلاقة التاريخية بين حركة فتح والجبهة الشعبية مؤكدا على أن قضية الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي هي أمانة في أعناق الجميع فصائلا ومؤسسات وجماهير ولا بد من توحيد الجهود والحملات نحو عمل وطني يضمن تعزيز التفاعل والمشاركة في الإعتصام الأسبوعي لأهالي الأسرى بعيدا عن الحزبية والتجاذبات السياسية .

هذا وثمنت حركة فتح والجبهة الشعبية دور لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في الحفاظ على وحدة اللون الوطني الفلسطيني دعما وإسنادا للأسرى .

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا