بيروت: افتتاح أعمال “المؤتمر العالمي الثاني عشر لمناهضة العزل”

نظّم ‘مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب’ و’المنتدى العالمي لمناهضة العزل’ اليوم، المؤتمر الثاني عشر لمناهضة العزل’ في قصر اليونيسكو في العاصمة اللبنانية بيروت.

وشارك في حفل الافتتاح ممثلو الفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية والاسلامية، ممثلو الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، وممثلون عن المؤسسات والجمعيات اللبنانية والفلسطينية، ونشطاء عرب وأجانب وعدد كبير من الاسرى المحررين من السجون الإسرائيلية، وعدد من الكتّاب والباحثين ورجال الصحافة.

بدأ المؤتمر بالنشيد الوطني اللبناني، تلاه كلمة الأمين العام لمركز الخيام محمد صفا الذي أكد على رفض سياسة العزل في السجون الاسرائيلية من الناحية الانسانية والطبية والسياسية؛ لأن العزل نوع من التعذيب النفسي والجسدي، هو اعدام بطيء للإنسان ومحو لفكره وذاكرته والغاء لوجود.

وشدد على أن عزل الشعوب وحصار الدول وفرض العقوبات الاقتصادية عليها لأسباب سياسية كما هو الحال تجاه فلسطين هو من افظع الانتهاكات لحقوق الانسان ولمبادئ الاعلام العالمي، مضيفا: هذا العزل او الحصار الاقتصادي والسياسي تدفع ثمنه الشعوب جوعاً وفقراً.

ثم توالت الكلمات التي استعرضت الخرق الاسرائيلي للقانون الدولي ومبادئ حقوق الانسان وأكدت على أن شعبنا الفلسطيني الذي غبن عبر الزمن اثبت انه بنضاله يستطيع أن ينتصر على سياسات العزل والأسر والقتل.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا