حركة فتح بغزة تدين وتستنكر الاعتداء على مقدساتنا الإسلامية والمسيحية وتدعو إلى رص الصفوف لمواجهة إرهاب الاحتلال

أدانت واستنكرت اليوم، حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتــــــح” في قطاع غزة، الاعتداءات والجرائم التي تمارسها حكومة الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا وأرضنا ومقدساتنا والتي كان آخرها جريمتي إحراق مسجد الهدى جنوب بيت لحم بالضفة الغربية، وكنيسة في القدس المحتلة، مشيرةً إلى أنها تأتي “تجاوباً مع الفتاوى الصهيونية التحريضية العنصرية التي أفتى بها مؤخراً مجموعة من الحاخامات بدعم من حكومة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته ” .

ودعا الدكتور حسن أحمد عضو الهيئة القيادية العليا والناطق باسمها وباسم حركة فتح في قطاع غزة ” كافة أبناء شعبنا وفصائله وقواه إلى مزيدٍ من الصمود والتكاتف ورص الصفوف لمواجهة الإرهاب الإسرائيلي” ، محذراً حكومة الاحتلال ومستوطنيه وحاخاماته من مغبة الاستمرار في تنفيذ مخططاتهم التوسعية، والتي من شأنها أن تجر المنطقة إلى حرب دينية لا تحمد عقباها.

وأكد د. أحمد في بيان أصدرته دائرة الإعلام والثقافة بالهيئة القيادية العليا ، أن ” حركة “فتــــــــح” مستمرةً في الدفاع عن أبناء شعبنا وأرضنا ومقدساتنا بكافة الوسائل المشروعة لمقاومة الاحتلال “، مثمناً صمود أبناء شعبنا في القدس وفي كافة أماكن تواجدهم في الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل المحتل الذين يقفون في الخندق الأول دفاعاً عن المقدسات وعن كرامة الأمة العربية والإسلامية”.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا