المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

الزيتون والقرار المستقل كتب سعد ابوبكر

الزيتون والقرار المستقل كل يوم يطلع علينا مركز دراسات بحكي لنا ان زيت الزيتون ممتاز بناء علي ابحاث اجراها طيلة سنوات ، وان الزيت جيد للصحة ويساعد علي كذا وكذا وكذا واخر الدراسات قام بها فريق من الباحثين في جامعة روتغرز و كلية هانتر الأمريكيتين تبين أن أحد المكونات الأساسية لزيت الزيتون البكر المعروفة علميا باسم “Oleocanthal” تساعد في القضاء على الخلايا السرطانية ، نتائج الأبحاث تم نشرها في المجلة العلمية المتخصصة “Molecular & Cellular Oncology”. التجارب خلال هذه الأبحاث تمت على خلايا سرطانية حيث تبين أن المكون المستخرج من زيت الزيتون يساعد في القضاء على هذه الخلايا في غضون ساعة من الزمن. هذه الأبحاث مبشرة كبداية لكن ما زال هناك الكثير من العمل للوصول إلى ما يؤكد إمكانية الاستفادة من مادة “Oleocanthal” في استخدامات علاجية ناجعة للبشر . تأتي نتائج هذه الأبحاث لتعزز ما توصلت إليه أبحاث سابقة بأن زيت الزيتون يساعد في الوقاية من ملوثات الهواء و يزيد من مناعة الجسم الي اخره . وهذا نعرفه تمام لاننا من ابناء هذة الارض المباركة فقد جبلنا بنصائح لاحصر لها ممن عملوا دراسات قديما الا وهم اجدادنا الذين عززوا فينا روح التمسك بالارض وبشجرة الزيتون ، وعززها ايضا القران الكريم . لكن دراسات اجدادنا التي لم يتم توثيقها ورقيا الا عند البعض القليل ولم تنشر بالشكل الجيد المطلوب بقيت رغم ذلك منقوشه بالذاكرة الجمعيه الشفهيه لاهل فلسطين والعرب ، وجعلتنا نتمسك بشجرة الزيتون لاصالتها وثباتها بالارض ولانها مبروكه ولانها مفيدة ولاننا جبلنا بها وبتعاليم اجدادنا. ياتي من اقصي الغرب من يعلمنا وكاننا سقطنا من المريخ حديثا . فمثل شجرة الزيتون مثل الثبات بالارض والقرار المستقل وكثرة المتنمرين بالاعلام الذين يخرجون علينا بافكارهم الغريبة لتعلمنا كيف نتحرر من الاحتلال او كيف نتعامل بالسياسة الدولية صاحبة فكرة المصالح التي تفني اصلا بنضوج الشعوب وتماسكها ووحدتها لتحقيق اهدافها دون تعليمات او دراسات من الخارج الذي يدس السم بالعسل لنشربه وننام معتقدين انهم سيكونون العون لقضيتنا فنتكىء عليهم تارة ونتبعهم تارة اخرى لندخل بعدها بدوامة واروقة ودهاليز الساسة المستفيدين من بقاء حالة الا استقرار لتمرير مخططاتهم وتضيع علينا شجرتنا وارضنا وقرارنا المستقل ونبقي مستمعين منتظرين فلان ليقول كلمة تعجبنا لنطبل ونزمر له بعد ان نقيم المهرجانات والعزائم علي شرف كلمة القادم من بعيد ، وننسي ما جاء في مدارس اجدادنا الذين علمونا كيفية التعامل مع شجرة الزيتون وغيرها وكيفية التمسك بالارض وبالقرار المستقل الذي يحمينا من اي اختراقات تهدر جهدنا وتشتتنا بخلافات مصطنعه واصطفافات هنا وهناك بعيدا عن الهدف الاسمي بتحرير النفس والارض .

سعد ابو بكر

Exit mobile version