الرئيسيةأخبارالرئيسيةملفات "الجنايات" في الطريق

ملفات “الجنايات” في الطريق

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن إن خبراء يوثقون جميع الاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين لتقديمها لمحكمة الجنايات الدولية.

وأضاف محيسن لوكالة معا ان هناك لجنة تضم مجموعة من خبراء القانون الدولي فلسطينيين وعرب وأجانب يجتمعون بشكل متواصل لتجهيز الملفات لمحاكمة اسرائيل في محكمة الجنايات الدولية.

وأشار إلى أن أول ملفين سيتم تقديمهما للجنائيات الدولية مطلع نيسان المقبل يتعلقان بالاستيطان وجرائم الحرب التي مارستها اسرائيل في قطاع غزة.

وكان الرئيس محمود عباس وقع في 31 كانون الاول الماضي على وثيقة للانضمام إلى 20 منظمة ومعاهدة واتفاقية دولية أبرزها محكمة الجنايات الدولية.

صراع بشكل آخر

وقال محيسن ان السلطة الفلسطينية هي نتيجة تراكم نضالي للشعب الفلسطيني، وإذا فكرت اسرائيل بإنهائها ستدفع ثمنا غاليا، وسيرجع الشعب لصراع بشكل آخر مع الاحتلال.

وأضاف ان اسرائيل لا تستطيع الاستمرار بقرصنة اموال المقاصة الفلسطينية لانها ستخسر كثيرا اذا انهارت السلطة.

وأشار الى ان اليمين الاسرائيلي يتنافس على حصار الشعب الفلسطيني والتنكيل به.

وتحتجز إسرائيل منذ ثلاثة شهور أكثر من مليار شيكل هي عوائد الضرائب التي تجبيها لصالح الفلسطينيين وذلك ردا على التحرك الفلسطيني في مجلس الأمن ومحكمة الجنايات الدولية.

شرطان لعودة المفاوضات

وأكد محيسن على ان القيادة تشترط للعودة للمفاوضات بإصدار قرار من مجلس الامن بإلزام إسرائيل بوقف الاستيطان وتحديد فترة زمنية لإنهاء الاحتلال، اضافة الى الإفراج عن الدفعة الرابعة من اسرى ما قبل اوسلو.

وكانت مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين برعاية وزير خارجية امريكا جون كيري قد انهارت في شهر نيسان الماضي بسبب مواصلة اسرائيل بناء المستوطنات.

المؤتمر السابع قريبا

ورفض محيسن الحديث عن موعد دقيق لانعقاد المؤتمر السابع لحركة فتح، مكتفيا بالقول انه سيعقد قريبا.

وأضاف ان الاجتماعات متواصلة بين اللجنة العليا وممثلي الاقاليم، اضافة الى استمرار التجهيزات اللوجستية.

وكان من المفترض عقد المؤتمر العام الماضي لكنه تأجل اكثر من مرة بسبب عدم الانتهاء من مؤتمرات الاقاليم وخاصة في قطاع غزة.

مقابلة وجدي الجعفري

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا