الرئيسيةأخبارالرئيسيةالقواسمي : شراء منتج اسرائيلي يعني دعم الاحتلال الاستيطان والتهويد والقتل والاعتقال

القواسمي : شراء منتج اسرائيلي يعني دعم الاحتلال الاستيطان والتهويد والقتل والاعتقال

قال المتحدث باسم حركة فتح اسامه القواسمي ان شراء الفلسطيني لاي نوع من المنتجات الاسرائيلية يعني تماما دعم الاحتلال والاستيطان والتهويد بحق أرضنا ومقدساتنا، ويدعم بذلك عمليات القتل والاعتقال بحق ابناءنا وأهلنا.

وأضاف القواسمي في بيان صحفي صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة لحركة فتح، ان مقاطعة كافة أشكال البضائع الاسرائيلية هي واجب وطني وديني وأخلاقي، ولا يمكن القبول بأية تبريرات أو اية حجة كانت تحت ذريعة النوعية والجودة، مؤكدا على فخر حركة فتح بالمنتج الفلسطيني ، وان لم يتوفر ذلك فهناك منتجات عربية وغيرها أفضل من المنتج الاسرئايلي، اضافة الى أن مقاطعة البضائع الاسرائيلية هو عمل وطني يجب على كل مواطن أن يستخدمه في ظل سرقة اسرائيل لاموالنا ومقدراتنا وسرقتها لكافة أشكال مواردنا الطبيعية، اضافة الى الجرائم الكبرى التي تقوم بها يوميا من مصادرة للاراضي وتهويد للمقدسات وسلب ونهب لكافة اشكال مقدرات شعبنا الفلسطيني.

وشدد القواسمي أن حكومة اسرائيل تسرق مياهنا وتمنعنا من زراعة أراضينا وتدعم المستوطنين في قلع أشجار الزيتون والعنب ، وتصادر اراضينا وتسيطر على مياهنا الاقليمية وعلى الطيف الترددي لصالح شركاتها واقتصادها ،وتبيع خيراتنا بمئات الملايين من الدولارات، وتضع كافة أشكال العراقيل أمام الاقتصاد الوطني الفلسطيني بهدف اخضاعنا سياسيا، فهي من أموال الشعب الفلسطيني وخيراته تنفق على المستوطنات وتقدم لهم كافة التسهيلات الممكنة لابقاءهم وتوسيعهم، كما ودعى التجار ورجال الاعمال الى الالتزام الكامل بالقرارات الصادره عن الهيئة العليا لمجابهة ومواجهة القرصنة الاسرائيلية .

وذكر القواسمي الكل الفلسطيني بالمقولة المشهورة ” لا خير في امة تأكل مما لا تزرع وتلبس مما لا تصنع” داعيا الجميع للاقتداء بهذه الحكمة واعتبار المقاطعة جزءا من الحياة والسلوك اليومي المقاوم وتعميم الفكره على الاهل والجيران والاصدقاء حتى تصبح ثقافة عامة وسلوك يومي، فأن تضيء شمعة خير من أن تلعن الظلام.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا