الرئيسيةأخبارالرئيسيةدلياني: السماح بأداء شعائر تلمودية في الحرم القدسي سيدفع القدس لدوامة العنف

دلياني: السماح بأداء شعائر تلمودية في الحرم القدسي سيدفع القدس لدوامة العنف

حذر ديمتري دلياني عضو المجلس الثوري لحركة فتح، من تداعيات قرار محكمة احتلالية قررت السماح ليهود متطرفين اقامة شعائر تلمودية في الحرم القدسي الشريف ووصفه بالسابقة الخطيرة التي ستدفع القدس المحتلة الى دوامة العنف.

وقال دلياني : ان القرار الذي اتخذته القاضية ملكة افيف يُحرّض شرطة الاحتلال على توفير الامن و الحماية للمتطرفين االذين يقومون بأداء هذه الشعائر، مشددا على أن المحكمة الاحتلالية مارست دوراً لاشرعياً باتخاذ هذا القرار العدواني لصالح المجموعات المتطرفة.

وشدد دلياني على أن المحاكم الاحتلالية هي جزء لا يتجزأ من الة التهويد الاسرائيلية، و هي تستند الى خرق واضح للقوانين الدولية في املائها لقرارات تًطبق بقوة السلاح على أراضي مُحتلة معترف بها دولياً على أنها جزء من أراضي دولة فلسطين..

و حذر دلياني من تداعيات هذا القرار المُسيّس و العدواني بحق الفلسطينيين المسلمين ومما يحمله من مخاطر أمنية كبيرة حيث أن قرار المحكمة يحض قوات الاحتلال على توفير الامن لليهود في المكان الاسلامي المُقدّس ، وهو سينتج عنه قمع و عنف بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، ما يمهد لدفع القدس و سائر الاراضي الفلسطينية المحتلة الى دوامة جديدة من العنف يستفيد منها اليمين الاسرائيلي المتطرف الذي يمثله نتنياهو و المجموعة الحاكمة لدولة الاحتلال

و طالب دلياني الدول العربية و الاسلامية بالسماح لمواطنيهم بزيارة القدس و المساهمة في حماية الحرم القدسي الشريف من خلال التواجد فيه، مضيفا: “الحرم القدسي هو ملك للفلسطينيين وبيت عبادة للمسلمين، وحمايته واجب وطني على كل فلسطيني مسلم ومسيحياً كان او مسلماً”.

واشار دلياني الى أن قرار المحكمة الاحتلالية جاء بعد دعوى رفعها المتطرف يهودا غليك، و هو الذي نجى من محاولة اغتيال استهدفته قبل عدة أشهر، حيث رفعت قرار حظر تواجده في الحرم القدسي الشريف و حكمت له بحوالي مائة و سبعون الف دولار امريكي كتعويضات و مصاريف محكمة.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا