الرئيسيةأخبارأهم الأخبارقلقيلية : زراعة أشجار زيتون في أراضي بلدة فرعتا واماتين جنوب المحافظة

قلقيلية : زراعة أشجار زيتون في أراضي بلدة فرعتا واماتين جنوب المحافظة

برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية نظمت فعاليات محافظة قلقيلية يوماً لزراعة أشجار الزيتون في أراضي بلدتي فرعتا واماتين المحاذية للبؤرة الاستيطانية المسماة جلعاد.

وشارك في زراعة أشجار الزيتون : عضو المجلس التشريعي الدكتور عبد الرحيم برهم، وأمين سر إقليم حركة فتح إقليم قلقيلية محمود ولويل وممثلون عن القوى الوطنية، ونائب قائد المنطقة العقيد جمال عودة ومدراء المؤسسة الأمنية ومنتسبيها، ومدراء المؤسسات المدنية، وممثلون عن هيئة الجدار والاستيطان، وفعاليات من البلدتين، وفعاليات رسمية وشعبية من المحافظة.

ومنذ ساعات الصباح توجه منتسبو المؤسسة الأمنية وممثلو القوى والفصائل وفعاليات البلدتين، يتقدمهم المحافظ حيث قاموا بزراعة أشجار في أراضي البلدتين.

وثمن المحافظ .. جهود المؤسسات وتضافرها وهبتها للوقوف إلى جانب المزارعين ودعم صمودهم في أراضيهم، مؤكداً أن توجيهات الرئيس محمود عباس تنص على زراعة الأرض واعمارها والوقوف إلى جانب المزارعين خاصة في المناطق التي تخوض تحدي وطني يومي مع الاحتلال ومستوطنيه، داعياً الى توسيع مثل هذه البرامج وتكثيفها لتشمل كافة تجمعات المحافظة.

من ناحيته أكد محمود ولويل أن حركة فتح وضمن برنامجها النضالي تدعو كافة شرائح شعبنا إلى الانخراط في برنامج المقاومة الشعبية الذي اقرته القيادة، وأن زراعة الأشجار في هذه المناطق يعزز مقومات صمود المواطنين، منوهاً إلى أن المشاركة الواسعة في هذه المنطقة إنما هي رسالة تحدي للاحتلال وإجراءاته ورفضاً لهذا الظلم التاريخي والصمت الدولي المقيت على إرهاب الاحتلال.

بدوره قال المهندس أحمد عيد مدير الزراعة أن وزارة الزراعة وضمن مشروع تخضير فلسطين تولي أهمية لزراعة المناطق المحاذية للمستوطنات والتي تتعرض لاعتداءات المستوطنين، مشيراً إلى أن المديرية توفر كافة إمكانياتها لخدمة المزارعين ليبقوا ملتصقين بأرضهم.

وشكر هيثم صوان رئيس مجلس قروي اماتين فرعتا جهود المؤسسات التي جاءت للمشاركة في زراعة الأشجار، مؤكداً أن المجلس القروي في البلدتين على استعاد للمشاركة في أي فعالية من هذا النوع.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا