“مصر” تستنكر ما تضمنه بيان سيري وإلقاء مسؤولية فشله في قطاع غزة إلى مصر

استنكرت جمهورية مصر العربية لما تضمنه البيان الصادر عن مبعوث سكرتير عام الأمم المتحدة للشرق الأوسط روبرت سري، من مغالطات ومحاولة مكشوفة منه لتعليق مسؤولية فشله في إنجاز مهمته في قطاع غزة على الآخرين.

وعبر المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي في بيان له اليوم الثلاثاء، عن استغراب مصر واستنكارها لما تضمنه بيان مبعوث سكرتير عام الأمم المتحدة للشرق الأوسط روبرت سري، خاصة عجزه عن التحرك مع إسرائيل باعتبارها قوة الاحتلال والمسؤولة قانونيا عن قطاع غزة، للسماح بإدخال الكميات اللازمة من الاحتياجات الأساسية ومواد البناء الى قطاع غزة من خلال المعابر الست التي تربط القطاع بإسرائيل، ومحاولته إلقاء مسؤولية فشله على مصر حينما أشار الى إغلاق معبر رفح.

وجدد عبد العاطي، موقف مصر الثابت الداعم للقضية الفلسطينية ووقوفها على مدار التاريخ الى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، ورفض سياسة الحصار التي تفرضها إسرائيل عليه في قطاع غزة، منوها الى جهود مصر في وقف العدوان الإسرائيلي على القطاع واستضافتها لمؤتمر إعادة إعمار غزة، والجهود المكثفة التي تقوم بها بالتنسيق مع النرويج لحث الدول والمنظمات المانحة على الوفاء بالتزاماتها سواء نحو الحكومة الفلسطينية، أو لصالح برامج الأمم المتحدة العاملة في غزة، ومن أجل توفير الاحتياجات الإنسانية لأهلها.

وأشار المتحدث باسم الخارجية المصرية في بيانه، إلى قصور المبعوث الأممي عن الاضطلاع بمسؤولياته في تلقي الدعم من مختلف الأطراف الإقليمية والدولية، وفي ضمان التزام الأطراف داخل غزة بتسهيل عمل الآلية المؤقتة التابعة للأمم المتحدة والمكلفة بإدخال مواد البناء الى قطاع غزة.

وكرر عبد العاطي، التأكيد على حق مصر الثابت والأصيل في اتخاذ كل الإجراءات اللازمة والضرورية لحماية وتأمين حدودها ومواطنيها باعتباره عملا أساسيا من أعمال السيادة لا يقبل التفريط.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا