سلطات الاحتلال ترفض الإفراج عن الأسير محمد جبر درويش حتى اشعار اخر

رفضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإفراج عن الأسير محمد جبر درويش (42 عاما)، اليوم حتى اشعار أخر مساء اليوم الثلاثاء بعد ابلاغ الاحتلال وزارة الشؤون المدنية الإفراج عنه ونقله لمسقط رأسه غزة .

وقال نصر أبو فول رئيس دائرة الاعلام الخارجي بمفوضية الأسرى والمحررين أن الأسير درويش مُنع من الخروج من السجن اليوم وذلك بعد أن أبلغ الاحتلال وزارة الأسرى والشؤون المدنية بعدم الافراج عنه الى غزة وقررت ابعاده للضفة دون سبب يُذكر .

وأضاف أبو فول أن الأسير درويش من سكان غزة ، أنه اعتقل في العام 2005 وهو يعمل في أجهزة السلطة الفلسطينية منذ العام 1999 ويحمل هوية الضفة , مناشداً المؤسسات الحقوقية والإنسانية والسلطة الفلسطينية للضغط على الاحتلال لإلزامه بالإفراج عن الأسير درويش إلى مسقط رأسه وبين أهله وذويه والموجودين جميعاً في القطاع بعد عشر سنوات متواصلة من الاعتقال وعدم انتظام الزيارات.

يُذكر أن الأسير درويش ولد بتاريخ 1972-11-22 وحالته الاجتماعية أعزب ومكان سكنه غرب غزة ومؤهله العلمي ثانوي , واعتقل بتاريخ 2005-03-18 وحكم 10 سنوات بزعم الاشتراك مع المقاومة ومساعدتهم , حيث من المقرر الافراج عنه في السابع عشر من الشهر الجاري .

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا