الرئيسيةأخبارأهم الأخبارأمين التنظيم الدولى يعلن : سنتخلى عن حماس إذا نقلت نشاطها خارج...

أمين التنظيم الدولى يعلن : سنتخلى عن حماس إذا نقلت نشاطها خارج فلسطين

توقعت مصادر مطلعة أن تدرج الحكومة البريطانية مجموعة من الملاحظات بشأن تمويل وأنشطة الجمعيات التابعة لجماعة الإخوان بالخارج، فى إطار التحقيقات التى تجريها حول الجماعة، والتى من المتوقع أن يتم الإعلان عنها فى غضون ساعات، وأشارت مصادر مقربة من التنظيم الدولى للإخوان إلى أن الحكومة البريطانية ستنشر فقرات مختصرة من التقرير بشكل متتابع خلال هذا الأسبوع.

الإخوان تعرض التخلى عن حماس

من ناحيته كشف إبراهيم منير أمين التنظيم الدولى لجماعة الإخوان فى تصريحات إعلامية، أن لجنة التحقيقات البريطانية تعرضت لعلاقة الجماعة بحركة حماس، وأشار إلى أن الإخوان أكدوا انهم سيتوقفوا عن تأييد حماس إذا ثبت لهم أن الحركة نقلت نشاطها إلى خارج فلسطين، فى إشارة إلى أعمال العنف التى وقعت داخل مصر وتم توجيه اتهامات لحركة حماس بالتورط فيها، لافتا إلى أن الجماعة فى الخارج قدمت إلى لجنة التحقيقات معلومات ووثائق حول أنشطتها.

التحقيقات البريطانية لن تحمل أى جديد

من ناحيته قال الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن تقرير التحقيقات البريطانية سيكون تحقيق روتينى ولن يحمل أى جديد، وتريد الحكومة البريطانية أن تمسك العصا من المنتصف، مشيرا إلى أن التقرير يصدر بصورة دورية، والحكومة فى لندن تريد عمل ستار حديدى دون تفاصيل.

طارق فهمى: التقرير سيرصد تأثير الإخوان على الأمن البريطانى

وأضاف طارق فهمى فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أن التقرير سيرصد نشاط جماعة الإخوان وتأثيرها على الأمن البريطانى، موضحا أن المراجعات تمت أكثر من مرة، لافتا إلى أن التحقيق سيتضمن ملاحظات أولية على نشاط الإخوان وتأثيرها على الأمن الوطنى.

وأشار أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إلى أن التحقيق سيتضمن ملاحظات على الجمعيات التابعة لجماعة الإخوان فى بريطانيا، لافتا إلى أن السياسة البريطانية ستغير تعاملها مع الإخوان بشكل سلبى مع قدوم الحكومة الجديدة فى بريطانيا، وتغيير حكومة ديفيد كاميرون، لافتا إلى أن هناك تغييرا كبيرا فى نشاط الجماعة فى دول أوروبا خلال الفترة المقبلة.

وأوضح طارق فهمى أن الخارجية البريطانية دورها غير معروف بشأن التحقيقات البريطانية، مشيرا إلى أن تصريحات إبراهيم منير أمين التنظيم الدولى للإخوان يريد أن يوجه رسالة إيجابية حول التقرير البريطانى، وبأنه لن يحمل إدانات.

وأكد فهمى أن هناك اتصالات بين الإخوان ومراكز صنع القرار فى بريطانيا لمعرفة نتائج التقرير قبل نشره، لافتا إلى أن هنام اتصالات مع مجلس العموم البريطانى، لافتا إلى أن شركات العلاقات العامة فى لندن توجه لصالح الإخوان.

اليوم السابع

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا