الرئيسيةأخبارالرئيسيةالقواسمي : نعمل على اعداد وثائق تدين اسرائيل في الجنايات الدوليه وحماس...

القواسمي : نعمل على اعداد وثائق تدين اسرائيل في الجنايات الدوليه وحماس ملهية بتزوير وثائق ضد السلطة

قال المتحدث باسم حركة فتح اسامه القواسمي أن من سخرية أفعال حماس كما عودتنا دائما، أنه في الوقت الذي تشتد فيه المعركة السياسية ومع اقتراب موعد قبول فلسطين عضوا في محكمة الجنايات الدولية بعد توقيع الرئيس يوم 2/1/2015 على رسالة الانضمام لميثاق روما المؤسس لمحكمة الجنايات الدولية، وبعد تشكيل الرئيس للجنة العليا والتي تضم كافة الفصائل الفلسطينية لاعداد الوثائق اللازمة لتقديمها للجنايات الدولية خاصة في ملفي الاستيطان والعدوان الاخير على قطاع غزة،وبعد قرارات المجلس المركزي الهانة والتاريخية والتي تحدد اعادة صياغة العلاقة مع اسرائيل، فان حماس وبدلا أن تقدم ما يلزم من وثائق لتدعيم الموقف الفلسطيني فانها فضلت العمل ليلا نهار على تزوير وثائق تافه ضد المؤسسة الامنية والرئيس والحكومة وغيرهم.

وأوضح القواسمي في تصريح صحفي، ان هذا العمل المشين التي قامت به حماس ليدلل ويقطع الشك باليقين ان لدى حماس قرارا واضحا بتعطيل ملف المصالحة وتعطيل عمل الحكومة وملف الاعمار، وضرب كل جهد ممكن لاعادة اللحمة بين شطري الوطن، وانها ارادت بفعلتها المشينة التغطية على جرائمها السياسية التي كان اخرها اجراء مفاوضات مخزية مع اسرائيل، وكذلك التغطية على ملف محاولة اغتيال الضيف اثناء العدوان الاسرائيلي الاخير، وتبرير كل الجرائم بحق المناضلين من ابناء فتح والمؤسسة الامنية وتحميل كل المسؤولية على بضعة شباب لا حول لهم ولاقوة والتي اجبرتهم على الادلاء باعترافات مزوره تحت طائلة التعذيب المرعب في أقبيتها المعتمة.

وقال ان حماس تحلل وتحرم ما تشاء وقتما تشاء، فالحلال يصبح حراما والعكس صحيح اذا ما اقتضت مصلحتها الحزبية ذلك، فلطالما اعتبرت حماس مبدأ المفاوضات حرام وخيانه، واليوم تطل علينا بمفاوضات سرية حول مستقبل غزة وفصله تماما، لتقوم بعد ذلك وبهدف تبرير جريمتها بارتكاب جريمة جديدة تتمثل بالتزوير وتخوين الاخر انسجاما مع فكرهم الذي لا يراعي الاخلاق الوطنية او الاسلامية و التي نعرفها وتعلمناها جيدا، وترمي التهم جزافا وتعذب ابناء الشعب الفلسطيني لنزع اقوال تخدم اهدافهم المسيئة للكل الوطني ولتحقيق مارب حزبية ضيقه ورخيصة.

وشدد القواسمي أننا في حركة فتح سنبقى موجهي اسهمنا نحو المحتل الاسرائيلي، باعتباره عدونا الوحيد الذي يحتل ارضنا ويهود قدسنا، وسنبقى الاوفياء لدماء الشهداء ولعذابات اسرانا البواسل، ونحن نثق تمام الثقة بشعبنا الفلسطيني الذي لفظ اعمال حماس التي اساءت للقضية الفلسطينية ولشعبها الصامد الصابر.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا