تدهور الوضع الصحي لأسيرين في معتقل “ريمون”

ذكر نادي الأسير، أن الأسيرين منجد حمامرة وأحمد جعافرة يعانيان من تدهور في حالتيهما الصحية جرّاء سياسة الإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج التي تنتهجها إدارة مصلحة السّجون بحقّ الأسرى.

وأوضحت المحامية شيرين ناصر بعد زيارتها سجن ‘ريمون’، أن الأسير منجد حمامرة (28 عاماً)، من بلدة حوسان في بيت لحم، يعاني من إغماءات متكررة وآلام في الرأس ودوران مستمرّ، ولفت الأسير إلى أنه نقل لعيادة السجن عدّة مرّات، ولكنّ الأطباء لا يقدّمون له أي علاج. والأسير حمامرة معتقل منذ تاريخ 19 تشرين الأول 2014، ولا يزال موقوفاً.

فيما نقل المحامي يوسف متيا عن الأسير أحمد جعافرة (49 عاماً)، من الخليل، شكواه من آلام حادّة في ظهره، وهو يحتاج لعملية جراحية منذ أكثر من ثلاث سنوات، إلّا أن إدارة السّجون تماطل في إجرائها، ولا تقدّم له أي علاجات بديلة.

يذكر أن الأسير جعافرة معتقل منذ تاريخ 14 حزيران 2004، وهو محكوم بالسجن لمؤبدين و(40 عاماً).

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

فتح ميديا أوروبا