الرئيسيةأخبارالرئيسيةمحيسن: على حماس البحث عن العملاء في صفوف قياداتها

محيسن: على حماس البحث عن العملاء في صفوف قياداتها

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د.جمال محيسن دولة فلسطينية بدون غزة ، ولا دولة خاصة في غزة ، واكد تمسك الحركة بالوحدة الوطنية والمصالحة ، وانهاء الانقسام كاستحقاق لتحقيق المشروع الوطني.

وأضاف محيسم في لقاء مع اذاعة موطني اليوم الأحد :” حماس لا تنفذ الاتفاقات التي توقع عليها ، ويبدو واضحاً ان موسى أبو مرزوق ( لا يمون ) أي لا تأثير له على حركة حماس لافتاً الى منع حماس لحكومة الوفاق الوطني من أداء مهامها، حتى أن أي وزير لا يستطيع دخول وزارته أو اجراء أي تغيير فيها ، فالسيطرة لمسلحي حماس.

ولفت محيسن الى محاولات حماس اختلاق الاحباط واليأس كلما لاحت في الأفق تباشير إنهاء الانقسام ، مشيرا الى مؤتمرها الصحفي بعد ايام قليلة من ترحيب بعض قيادتها بقرارات المجلس المركزي التي اشاعت جوا من التفاؤل بإمكانية تنفيذ اتفاق المصالحة، مضيفاً:” لكن حماس تتراجع خطوات كلما تقدمنا خطوة لانهاء الانقسام”.

وأعرب محيسن عن قناعته بوجود اختراق أمني اسرائيلي في قيادة حماس ، وطالبها بالبحث عن العملاء داخل صفوفها، لا أن تخرج بمسرحيات المؤتمرات الصحفية وتكيل التهم لأجهزة أمن السلطة الوطنية ، مشدداً على وعي الجمهور الفلسطيني لأهداف هذه المسرحيات والمؤتمرات البعيدة المدى ، ورفض أسلوب حماس في اشغال القيادة في معارك جانبية وهي تواجه دولة الاحتلال في المحافل الدولية ، وفيما نحن نخوض مقاومة شعبية على الأرض ، أما ترحيل ازماتها الداخلية نحو حركة فتح وأجهزة الأمن في السلطة الوطنية فهذا امر مكشوف وواضح ، مشيرا لقرار القيادة بالذهاب في الأول نيسان الى محكمة الجنايات الدولية لتقديم ملفات العدوان على غزة والاستيطان .
واعتبر محيسن مسرحيات حماس التزويرية لتغطية دورها المنكشف في الاتفاقات السريه مع الجانب الاسرائيلي عبر وسطاء ، حيث قدموا هدنه لمدة خمس سنوات قد تستمر لمدة 15 سنه ، مقابل دولة لهم في غزة ، وقال :”هنا تلتقي أهداف حماس مع أهداف الجانب الاسرائيلي وأهداف اخرين بهذه المرحله!
وحول الاختراقات الاسرائيلية الأمنية لفصائل فلسطينية ، قال محيسن : حزنّا لاستشهاد عائلة قائد كتائب القسام محمد الضيف ، كحززنا على قادة القسام الثلاثة وأي فلسطيني مهما كان انتماؤه السياسي ، لكنا نتساءل عمن اعطى المعلومات للاستخبارات دولة الاحتلال ، ومن أمر باطلاق الصواريخ التي اتخذتها اسرائيل مبررا لشن غارتها على مكان الضيف عائلته حينها ، والقادة الثلاثة ؟! .
وشدد محيسن على تزوير حماس في مؤتمرها الصحفي امس، وانقلابها السريع في مواقفها فقال :” ما نشرته حماس مردود عليها ، فمن السهل تزوير وثائق وتجنيد الأشخاص “، مشيرا الى تحالفها اليوم مع الدحلان فيمال كانت تتهمه بأنه سبب كل ماّسي غزه ، حتى دفعنا الثمن 800 شهيد و70 شاب قطعت ارجلهم بعد اطلاق مسلحي حماس النار عليهم من مسافة الصفر .

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا