الرئيسيةأخبارأهم الأخبارفريق التخت الشرقي يؤكد دعمه للسيد الرئيس "أبو مازن" خليفة الشهيد الراحل...

فريق التخت الشرقي يؤكد دعمه للسيد الرئيس “أبو مازن” خليفة الشهيد الراحل “أبو عمار”

أكد فريق التخت الشرقي، صباح اليوم الثلاثاء، دعمه للسيد الرئيس محمود عباس “أبو مازن” خليفة الشهيد الراحل “أبو عمار”.

واصدر الفريق بيان استنكار لما صدر على لسان جليله دحلان، مبيناً فيه أنه “عندما تعرفنا على رجل الاعمال الفلسطيني ثائر الغضبان من خلال الفنان الفلسطيني جمال النجار، قدم الينا على انه رجل اعمال فلسطيني يخدم وطنه ولا يتبع احد ويعشق فلسطين وهو صاحب شركة لبيع المعسل الفاخر وقدم الينا وقام بدعم الاطفال بالات الموسيقية من المنبر الوطني وانه فلسطيني لاجئ”.

وقال الفريق: “ان ما صدر من حديث من جليلة دحلان بأنها تشكره لما قدمه للفريق فأصبحت اللعبة مكشوفة فليس لنا علاقة و لم نعلم بأنه أحد اتباع محمد دحلان. ونوضح نحن بأننا مؤمنون بشرعيتنا الفلسطينية سيادة الرئيس محمود عباس واننا معه ولا نقبل ان يتم المتاجرة على هؤلاء المبدعون على انها سلعة سياسية يتم عمل مزادات عليها. نحن مع قيادتنا الشرعية ولن نقبل بكل هذه الأقاويل لانها لا تمت بصلة لنا ولا لمن معنا ودامت قيادتنا شجرة مثمرة ترع الموهوبين الفلسطينيين”.

وأضاف الفريق في بيانه: “لا نسمح لأي شخص يتبع محمد دحلان ان يدعمنا بغض النظر على رجل الاعمال الفلسطيني ثائر الغضبان ومن جهته. ونحن نشكر الاخ المناضل مأمون سويدان نائب مفوضية العلاقات الدولية للمحافظات الجنوبية. فنحن نشكره على دعمه لنا. وتواصله معنا اول باول وتسهيل مهام سفر الفريق ومتابعتا من مكتب السيد الرئيس. فلولا هذا الرجل المناضل لما وصل اليه الفريق من تسهيلات ورعاية كاملة في السفر”.

وقال الفريق: “اذا كنا نعلم بان ثائر غضبان يستغل دعمه لاتجاه سياسي باسم محمد دحلان. فلن نسمح له ولا لأمثاله. فاذا كان هناك في خارج البلاد يطلقون على انفسهم انهم عشاق هذا الوطن لاشخاص لا يعلمون من هي شرعيتهم. فعلينا ان نعلمهم و نذكرهم بقائدهم وشرعيتهم سيادة الرئيس محمود عباس أطال الله في عمره ورعاه خليفة للشهيد القائد الراحل ياسر عرفات. وكفى ثم كفى متاجرة مواهبنا واطفال فلسطين. فدمتم زخرا للوطن وابنائه وعاش القائد الرمز محمود عباس ابا مازن وعاشت فلسطين حرة ابية”.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا