الرئيسيةأخبارعربية ودوليةكبير الأطباء الشرعيين: عمر سليمان مات مقتولا وشبهات حول تورط إسرائيل واسرته...

كبير الأطباء الشرعيين: عمر سليمان مات مقتولا وشبهات حول تورط إسرائيل واسرته ترفض

أكد الدكتور فخرى صالح كبير الأطباء الشرعيين رئيس مصلحة الطب الشرعى سابقا، “أن هناك شبهات ودلائل تؤكد مقتل اللواء عمر سليمان.. فالرجل بما يملكه من ملفات ومعلومات، كان يشكل خطرا حقيقيا على العديد من رجال السياسة القدامى وعلى جماعة الإخوان فقرروا التخلص منه ودفن أسرارهم معه إلى الأبد.

وتابع في حواره للعدد الجديد لـ”لفيتو”: هناك شبهات أيضا حول تورط إسرائيل وأجهزة مخابرات دولية في اغتيال “الجنرال”، بعد أن رأت أن دوره يجب أن ينتهى عند هذا الحد”.

هذا ورفضت أسرة اللواء “عمر سليمان” تصريحات الدكتور فخرى التي أكد خلالها وجود شبهات ودلائل تؤكد مقتل “سليمان”، وتورط إسرائيل وأجهزة مخابرات دولية في اغتيال “الجنرال”، بعد أن رأت أن دوره يجب أن ينتهى عند هذا الحد.

وقالت الأسرة إن “فخري” لم يتح له حتى رؤية جثمان الفقيد ولم يقم بتشريح الجثمان حتى يخرج بمثل هذه التصريحات.

وأكدت أسرة “سليمان” أن المختصين الذين قاموا بمناظرة جثمان الفقيد أكدوا أن وفاته نتيجة معاناته مع المرض وأنه لم يتعرض للقتل.

وكان اللواء عمر سليمان توفي في 19 يوليو 2012، عن عمر يناهز 77 عامًا، بعد مروره بأزمة صحية مفاجئة بعدما كان يعاني منذ أشهر مرضا في الرئة، كما حدثت له مشاكل في القلب، وحينما بدأت صحته في التدهور أواخر يونيو 2012 تم نقله إلى مستشفى كليفلاند بولاية أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية، وفشلت محاولات الأطباء في علاجه لتصعد روحه إلى السماء.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا