كاتب اسرائيلي: اسرائيل اقل ديمقراطية و اكثر عنصرية

قال الكاتب والمخرج الاسرائيلي ادجار كيريت ( EDGAR KERET ) في تعليق له حول نتائج الانتخابات الاسرائيلية نشرته صحيفة لاريبوبليكا الايطالية اليوم الخميس أن فوز اليمين في الانتخابات الاسرائيلية يدل على ان دولة اسرائيل أصبحت اقل ديمقراطية وأكثر عنصرية.

وذكر أن يوم نتائج الانتخابات في إسرائيل بالنسبة له هو يوم حزين جداً وأنه يخاف أن تصبح إسرائيل اقل ديمقراطية وليبيرالية وأكثر عنصرية وأقل علمانية.

واعتبر أن ‘بنيامين نتنياهو خلال الحملة الانتخابية أضر بالعلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية وأن حكومته القادمة ستلاقي الكثير من الصعوبات في الحصول على دعم واشنطن، والخوف أن تجد اسرائيل نفسها معزولة عن العالم الغربي’.

وتابع كيريت إنه من الصعب تصور بنيامين نتنياهو يتفاوض مع الفلسطينيين وفي حكومته جميع الاحزاب اليمينية بعد أن قام بإلغاء خطابه عام 2009 حول التوصل الى سلام مع الفلسطينيين على مبدأ حل الدولتين.

من جانبه، قال الكاتب والممثل اليهودي الايطالي موني عوفاديا إن إسرائيل ليست شريكا في تحقيق السلام؛ لأن السلام يبنى بين اثنين يعترفون ببعضهم البعض، لكن بنيامين نتنياهو قالها بكل وضوح إنه لن يعترف بدولة فلسطين.

وأدان عوفاديا موقف المجتمع الدولي خلال ما يقارب الـ 50 عاما من الاحتلال العسكري الاسرائيلي للشعب الفلسطيني، مطالبا المجتمع الدولي بالاعتراف الكامل بدولة فلسطين.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا