المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

المركز السعودي ينفذ عدة أنشطة في قطاع غزة

نفذ المركز السعودي للثقافة والتراث في قطاع غزة عدة مشاريع وأنشطة، بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والأهالي، وبعض وزارات حكومة التوافق.

وتضمنت هذه الأنشطة مساعدات عينية ومالية للأسر الفقيرة، وتكريم أوائل الطلبة في مدارس مديرية شرق خان يونس، ودفع رسوم استمارة الثانوية العامة للطلبة من الأسر الفقيرة والمحتاجة، وتنفيذ عدد من الدورات، لتنمية قدرات الشباب الفلسطيني.

وقال رئيس مجلس إدارة المركز السعودي جمال أبو ظريفة إن هذه الأنشطة تأتي بعد تولي الملك سلمان بن عبد العزيز مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية، لتعريف الشعب الفلسطيني بالدور الكبير للملك في القضية الفلسطينية، وبدور المملكة في خدمة الشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة.

وأضاف ‘أن المركز السعودي في قطاع غزة تم إنشاؤه من أجل تبادل الثقافات بين الشعبين الفلسطيني والسعودي، وتعزيز العلاقات بينهما، وجميع الأنشطة والدورات تأتي بدعم من المملكة، وعلى رأسهم سارة الموسى، التي كان لها دور كبير في تخفيف المعاناة عن أهالي قطاع غزة’.

بدوره، أكد المدير التنفيذي للمركز عصام أبو خليل أنه تم تنفيذ مشاريع إغاثية شرق خان يونس جنوب قطاع غزة للأسر المتضررة من الحرب على غزة، وتكريم أوائل الطلبة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم، من أجل تعزيز طلاب على التفوق والنجاح، كما نفذت عدة دورات لتنمية قدرات الشباب، من ضمنها: دورة الإسعافات الأولية، بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني.

وأضاف أبو خليل أن المركز سيستمر بأنشطته وفعالياته خلال العام الجاري، تحت عنوان ‘الملك سلمان رمز الثقافة العربية’، كما قام بعدة زيارات، من أهمها: زيارة وزيرة شؤون المرأة في حكومة التوافق، التي عبرت عن شكرها وتقديرها للمركز السعودي، ‘الذي يعمل من أجل الشعب الفلسطيني، دون توجهات سياسية’.

Exit mobile version