نادي الأسير: تراجع الوضع الصحي للأسير النواجعة

يشهد الوضع الصّحي للأسير المريض والقابع في ‘عيادة سجن الرملة’، يوسف إبراهيم النواجعة تراجعاً حادّاً جرّاء سياسة الإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج التي يتعرض لها الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وذكر نادي الأسير، اليوم الأربعاء، أن الأسير النواجعة (48 عاما)، من الخليل، يعاني من عدة أمراض مزمنة تحتاج لمتابعة طبية دائمة، ومنها الصرع ومشاكل في المعدة والعظام، علاوة على إصابة برصاص الاحتلال تعرض لها عام 2002 سببت له شللاً نصفياً.

وأشار النادي إلى أن الأسير النواجعة معتقل منذ العام 2012، ومحكوم بالسجن لست سنوات ويقبع في ‘عيادة سجن الرملة’ بشكل دائم، كما ويرافقه 14 أسيراً آخر يقبعون في العيادة التي تفتقر لأبسط المعدات الطبية.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا