الرئيسيةأخبارأسرىالأسير شادي حلاوة إحدى ضحايا سياسة الإهمال الطبي

الأسير شادي حلاوة إحدى ضحايا سياسة الإهمال الطبي

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الخميس، إن الأسير شادي حلاوة (35 عاما) من مخيم جباليا في قطاع غزة، ضحية لسياسة الإهمال الطبي التي تمارس بحق الأسرى في سجون الإحتلال.

وأوضحت الهيئة في بيانها، أن الأسير حلاوة يعاني من مشكلة بالجهاز العصبي جعلته يعيش على مسكنات من نوع (جدراتور)، ومصاب بفيروس بالكبد يسمى (فيروس سي)، وبحاجة الى إبرة تعطى له لمدة 8 أشهر، إضافة إلى مشاكل في المسالك البولية، وبحاجة إلى إجراء عملية استئصال في الأمعاء وأوجاع بالأسنان.

وأضافت لقد تم إجراء العديد من الفحوصات الطبية للأسير في عدة مستشفيات إسرائيلية وعيادات تابعة لإدارة السجون، وتمت الإشارة إلى خطورة وضعه وضرورة تقديم علاج سريع له حتى لا تتفشى الأمراض بجسده، ولكن الإدارة لم توفر له شيئا من العلاج، وتكتفي بإعطائه المسكنات فقط.

وطالبت الهيئة كافة المؤسسات الحقوقية بضرورة تحريك ملف الأسرى المرضى، والضغط على إسرائيل لتقديم العلاج اللازم لهم، والتوقف عن إعطائهم المسكنات التي لا تساهم في التخفيف من آلامهم وشفائهم من أمراضهم.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا