الرئيسيةأخبارعربية ودوليةالملف اليمني ... آخر الاحداث والمستجدات

الملف اليمني … آخر الاحداث والمستجدات

تقرير يصدر بالتعاون مع مركز الاعلام

سلاح الجو السعودي يدمر مواقع الحوثيين وسلاحهم الجوي بصنعاء والرعب يخيم / عاصفة الحزم

تقديــــــــــــــم…
“عاصفة الحزم” في حال استمرارها وتطويرها إلى غزو شامل من الممكن أن تعصف بالخريطة السياسية المعروفة في شبه الجزيرة العربية ودول الخليج، فمن الصعب في ضوء الصراعات الإقليمية المتشابكة أن يكون انتهاء الحرب الحالية مثلما حدث في 2009، بل ستصبح الأخيرة بمثابة اشتباكات محدودة إذا ما قورنت بما تنتويه المملكة السعودية وحلفاؤها.
الجدير ذكره؛ أن مقاتلات سعودية قصفت أهداف داخل اليمن في العاصمة صنعاء، وذلك بعد أقل من ساعة من بيان موحد لدول مجلس التعاون الخليجي –ما عدا سلطنة عُمان- يعلن استجابة هذه الدول لدعوة الرئيس اليمني المستقيل، عبد ربه هادي منصور، بتدخل دول الخليج عسكرياً لحماية ما تبقى من نظامه الذي أنهار بعد تقدم قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية نحو مدينة عدن ومحاصرته والقبض على وزير دفاعه وشقيقه.
(عن البديل)

العناويـــــــــن…

• السعودية وحلفاؤها يشنون هجوما جويا على الحوثيين في اليمن
• عاصفة الحزم.. المشاركون والداعمون
• “عاصفة الحزم” متواصلة.. وتشمل كامل اليمن
• وزير الدفاع السعودي حذر أحمد صالح من التقدم لعدن
• هيئة العلماء السعودية: شن التحالف العربي هجوما على معاقل الحوثيين في اليمن قرار موفق وحكيم
• مقتل 14 مدنيا في صنعاء في عملية “عاصفة الحزم” والحاق اضرار كبيرة بقدرات الحوثيين
• من هي الدول العشر التي تشارك في “عاصفة الحزم” في اليمن؟
• قوات السعودية تقصف الحوثيين وأنباء عن مقتل قياداتهم
• “عاصفة الحزم” تعلن أجواء وموانئ اليمن منطقة محظورة
• رئيس اليمن بحالة معنوية عالية بعد بدء “عاصفة الحزم”
• السفير الجبير: نسّقنا مع الحلفاء وفي مقدمتهم أميركا
• مصادر عسكرية تكشف مكان اعتقال وزير الدفاع اليمني
• الحوثيون يدعون لمسيرة بصنعاء تنديدا بـ”العدوان السعودي”
• الأردن يؤكد مشاركته بالعملية العسكرية في اليمن
• 30 مقاتلة إماراتية تشارك في “عاصفة الحزم”
• مصر: المشاركة بقوة جوية وبحرية وقوة برية إذا لزم الأمر في اليمن
• مصر تنفى صحة ما تردد عن موافقة مصرية خليجية للتدخل عسكريا في اليمن
• الرئاسة الفلسطينية تدعم القرار بالعمليات الرامية إلى وحدة اليمن
• المغرب يؤيد ضرب الحوثيين بالمشاركة في عملية “عاصفة الحزم”
• بعد لقاء محمد بن سلمان.. البشير ينهي علاقته بصالح
• الحريري: قرار الملك سلمان بالتدخل عسكرياً شجاع وحكيم
• واشنطن تقدم الدعم اللوجستي والاستخباري لـ «عاصفة الحزم»
• محلل أمريكي: حجم القوات السعودية يؤشر لعملية طويلة
• مسؤول أمريكي: أوباما كان على علم بالعملية العسكرية باليمن
• واشنطن اتصلت الاربعاء بالرئيس اليمني لكن لا يمكنها الكشف عن مكان وجوده
• اول تعليق ايراني على العلميات العسكرية باليمن
• الإعلام الإيراني يصف الضربات في اليمن بأنها “اعتداءات” مدعومة من واشنطن
• الايراينون في اليمن يستغيثون سلطات بلادهم لاخراجهم
• الصين تعبر عن قلقها الشديد بشأن الوضع في اليمن
• القوات الموالية للرئيس اليمني تستعيد السيطرة على مطار عدن
• هروب قيادات موالية للحوثيين وصالح من مواقع عسكرية في صنعاء جراء عاصفة الحزم
• عاصفة الحزم تتسبب في ارتفاع أسعار النفط

السعودية وحلفاؤها يشنون هجوما جويا على الحوثيين في اليمن

المصدر: رويترز
نشر: الخميس 26-3-2015
قال مسؤولون إن السعودية وحلفاء لها في الخليج بدأوا عمليات عسكرية في اليمن شملت ضربات جوية لصد المقاتلين الحوثيين الذين‭‭‭ ‬‬‬تدعمهم إيران ويحاصرون مدينة عدن الجنوبية التي لجأ إليها رئيس البلاد عبد ربه منصور هادي الذي تدعمه الولايات المتحدة.
وقالت قناة العربية التلفزيونية يوم الخميس إن السعودية تشارك بمئة طائرة حربية و150 ألف جندي في العملية العسكرية في اليمن وإن مصر والأردن والسودان وباكستان أبدوا استعدادهم للمشاركة في هجوم بري.
ولم يصدر تأكيد من الرياض بشأن هذه الأرقام.
وأضافت العربية أن طائرات من مصر والمغرب والأردن والسودان والكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين تشارك أيضا في العملية.
ويمكن أن يشكل اتساع نطاق الصراع في اليمن مخاطر على امدادات النفط العالمية. وارتفعت اسعار خام برنت نحو ستة في المئة بعد بدء العمليات.
وقال سكان إن طائرات حربية مجهولة شنت في وقت سابق غارات جوية على المطار الرئيسي في العاصمة اليمنية صنعاء وقاعدة الدليمي الجوية العسكرية.
وجاء هذا بعد أن أعلن السفير السعودي لدى الولايات المتحدة عادل الجبير خلال مؤتمر صحفي في واشنطن أن دولا حليفة من دول الخليج العربية وغيرها انضمت إلى المملكة في الحملة العسكرية في محاولة “لحماية الحكومة الشرعية” للرئيس اليمني والدفاع عنها.
وقال الجبير “سنفعل كل ما يلزم من أجل حماية الحكومة الشرعية في اليمن من السقوط”،
لكنه رفض اعطاء أي معلومات عن مكان هادي على الرغم من أنه قال إن قرار بدء العمل العسكري اتخذ بناء على طلب مباشر من الزعيم المحاصر.
وتحصن هادي مع قوات موالية له في عدن منذ فراره من العاصمة صنعاء التي سيطر عليها الحوثيون الشهر الماضي.
وأكد مساعد لهادي أن الرئيس اليمني ما زال في قاعدته في عدن وفي حالة معنوية عالية بعد أن بدأت العملية.
وقال محمد البخيتي القيادي في جماعة الحوثي إن الضربات الجوية السعودية تمثل عدوانا على اليمن وحذر من أنها ستجر المنطقة إلى “حرب واسعة”.
وذكرت قناة المسيرة التلفزيونية التي يديرها الحوثيون أن الضربات الجوية استهدفت منطقة سكنية شمال العاصمة صنعاء مما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا.
ولم يتسن على الفور التحقق بشكل مستقل من سقوط ضحايا.
وقال البيت الأبيض في وقت متأخر يوم الأربعاء إن الولايات المتحدة تدعم العملية العسكرية التي تقودها دول مجلس التعاون الخليجية في اليمن وإن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أجاز تقديم مساعدة لوجستية ومخابراتية.
وبسط الحوثيون ووحدات متحالفة معهم من الجيش سيطرتهم على مطار عدن وقاعدة جوية قريبة يوم الأربعاء وشددوا قبضتهم على مشارف المدينة الواقعة في جنوب اليمن.
وقال سكان في وقت لاحق إن اشخاصا دخلوا مقر إقامة هادي ونهبوه بعد ساعات من نقله بعد الظهر لمكان مجهول. وقال وزير الخارجية رياض ياسين ومساعدون لهادي إن الرئيس لا يزال في عدن بمكان آمن دون الخوض في تفاصيل.
وكان مسؤولون محليون قالوا إن قوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح وهو حليف قوي للحوثيين سيطرت على مطار عدن لكن الاشتباكات مع أنصار هادي كانت مستمرة في المنطقة المجاورة. وتم إغلاق المطار وألغيت جميع الرحلات الجوية.
وفي وقت سابق سيطر الحوثيون وحلفاؤهم على قاعدة العند الجوية التي تبعد 60 كيلومترا إلى الشمال من المدينة قبل أن يواصلوا تقدمهم صوب الجنوب.

عاصفة الحزم.. المشاركون والداعمون

المصدر: ج. السوسنة
نشر: الخميس 26-3-2015
بدت ملامح العملية العسكرية “عاصفة الحزم”، التي أعلنت عنها دول الخليج العربي، فيما عدا سلطنة عمان، والتي قالت إنها وجهتها لـ”المتمردين الحوثيين” استجابة لطلب “الحكومة الشرعية” التي يمثلها الرئيس اليمني عبدربه هادي.
العملية بدأت بالضربات الجوية الأولى التي وجهتها الطائرات السعودية، لمعاقل الحوثيين حسبما أعلن سفيرها في واشنطن عادل الجبير، في الساعة 12 بتوقيت الرياض (21:00 مساء الأربعاء بتوقيت جرينتش).
واستنادا لتصريحات مسؤولين سعوديين ويمنيين، ووسائل الإعلام السعودية، رصد مراسل وكالة الأناضول، الدول المشاركة والتي أبدت استعدادها للمشاركة، إلى جانب الدول الداعمة، وحجم القوات في “عاصفة الحزم” بعد نحو 9 ساعات على انطلاقها:
أولا : دول شاركت في العملية
السعودية والإمارات والكويت والبحرين وقطر والأردن والمغرب والسودان
ثانيا : دول أبدت الاستعداد للمشاركة البرية في العملية
مصر وباكستان أبدت استعدادها للمشاركة بقوات برية وسط
ثالثا : دول دعمت العملية
الولايات المتحدة الأمريكية
رابعا : تفاصيل مشاركة الدول في العملية العسكرية
السعودية تشارك بأكثر من 100 طائرة مقاتلة و150 ألف مقاتل ووحدات بحرية.
– الإمارات (30 مقاتلة)، الكويت (15 طائرة مقاتلة)، البحرين (15 طائرة مقاتلة)، قطر (10 طائرات مقاتلة)، الأردن (6 طائرات مقاتلة)، المغرب (6 طائرات مقاتلة)، السودان (3 طائرات مقاتلة).
– الولايات المتحدة أعلنت استعدادها لتقديم دعم لوجستي واستخباراتي للتحرك العسكري الخليجي في اليمن.
المواقع المستهدفة
وفق شهود عيان ومصادر أمنية فإن أهم الأهداف التي تم توجيه ضربات جوية لها هي قاعدة الديلمي والشرطة العسكرية والقصر الرئاسي والفرقة المدرعة الأولى والقوات الخاصة، قيادة قوات الاحتياط في صنعاء، قاعدة العند الجوية في لحج جنوبي اليمن، مواقع عسكرية في صعدة (معقل الحوثيين شمال).
حجم الخسائر
لم يتم إعلان أي خسائر بشرية ومادية رسميا أو تقديرات، لكن تقارير تحدثت عن تدمير 4 طائرات ودفاعات جوية حوثية. مواقع تابعة للحوثيين قالت إن 4 مدنيين قتلوا جراء قصف منزلهم بالقرب من معسكر الصباحة بالعاصمة صنعاء.
وجهت قناة المسيرة التابعة للجماعة نداءً عاجلاً للكوادر الطبية بالتوجه إلى مستشفيات العاصمة اليمنية صنعاء (بما قد يشير لوجود إصابات).

“عاصفة الحزم” متواصلة.. وتشمل كامل اليمن

المصدر: سكاي نيوز
نشر: الخميس 26-3-2015
تواصل طائرات تحالف الدول الخليجية والعربية بقيادة المملكة العربية السعودية قصف المواقع العسكرية والقيادية للحوثيين ضمن عملية “عاصفة الحزم” التي تستهدف دعم الشرعية في اليمن وإنهاء التمرد في البلاد.
وتشمل العمليات كافة أنحاء تواجد الحوثيين في اليمن، وقد أدت إلى إغلاق أجواء البلاد وموانئها تماما، وتشارك في الحملة بحسب مصادر وتقارير إعلامية نحو 179 طائرة من دول خليجية وعربية.
وقالت وكالة الأنباء السعودية إن وزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان أشرف على الضربة الجوية الأولى على معاقل الحوثيين ، والتي نتج عنها تدمير الدفاعات الجوية الحوثية بالكامل وقاعدة الديلمي وبطاريات صواريخ سام و4 طائرات حربية، دون أي خسائر في القوات الجوية السعودية.
أما الأهداف التي تمت بموجب “عاصفة الحزم”، فشملت مواقع في العاصمة صنعاء وفي عدن وصعدة شمالا ومحافظات لحج وأبين وغيرها، وطال القصف الجوي دار الرئاسة اليمنية التي اشتعلت فيها النيران جراء القصف، وغرفة العمليات المشتركة في صنعاء، بالإضافة إلى معسكر السواد والشرطة العسكرية والقوات الخاصة وقوات الاحتياط ومنطقة الجراف بصنعاء.

حظر جوي وبحري على اليمن
وأفاد مراسلنا في السعودية بأن الضربات الجوية على مواقع ومعاقل الحوثيين مازالت مستمرة وأن الطائرات تقوم بطلعات من عدة مطارات عسكرية بالمملكة وتشارك فيها أيضاً طائرات من التحالف.
وأضاف أن “عاصفة الحزم” فرضت حظراً جوياً على أجواء اليمن، بينما حذرت الرياض السفن من الاقتراب من الموانئ اليمنية.
وأشار إلى أن القوات السعودية قامت بإنشاء ساتر على طول الحدود مع اليمن بالتزامن مع الضربات الجوية.
وأوضح أن العملية العسكرية مستمرة، وأنه لا توجد مؤشرات على اقتراب توقفها، وأنها تحظى بقبول شعبي.
من ناحية ثانية، قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تنسق مع السعودية ودول الخليج بشأن القضايا المتعلقة بأمن ومصالح هذه الدول.
وأضاف أنه تم الإعلان عن إنشاء خلية تخطيط مشتركة بين الولايات المتحدة والسعودية لتنسيق التعاون الاستخباراتي واللوجستي بشأن العملية العسكرية في اليمن.

السفير السعودي يعلن بدء الحملة العسكرية

وأفاد مراسلونا بأن السعودية بدأت ما يسمى “عاصفة الحزم” بحدود منتصف الليل بحسب التوقيت المحلي السعودي، وقامت الطائرات السعودية بقصف قواعد جوية في اليمن، وتحديداً بالقرب من صنعاء، حيث هزت انفجارات ضخمة مناطق بالقرب من مطار صنعاء.
وفي واشنطن، قال السفير السعودي عادل الجبير إن بلاده ودول خليجية بدأت عملية عسكرية في اليمن للدفاع عن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مشيراً إلى أن هذه العملية العسكرية ستقتصر في الوقت الحالي على الضربات الجوية.
وأوضح السفير السعودي أن تحالفاً من 10 دول يشارك في العملية العسكرية في اليمن جاء بموافقة الولايات المتحدة وأطراف دولية، كما جاء بعد مشاورات عدة.
واتهم السفير السعودي في واشنطن الحوثيين بإفشال جميع المساعي السياسية، وأن الحوثيين يسيطرون على الكثير من الأسلحة الثقيلة وبإمكانهم السيطرة على صواريخ بالستية، موضحاً أن التدخل العسكري في اليمن يهدف لمنع انهيار البلاد.

وزير الدفاع السعودي حذر أحمد صالح من التقدم لعدن

المصدر: العربية نت
نشر: الخميس 26-3-2015
سبق انطلاق عملية “عاصفة الحزم” العسكرية ضد الحوثيين في اليمن، تحذير من وزير الدفاع السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إلى نجل الرئيس اليمني السابق أحمد علي صالح من التقدم إلى عدن.
وكان الأمير محمد بن سلمان قد أجرى جولة تفقدية قبل أيام على تجهيزات قوات وزارة الدفاع في منطقة جازان الحدودية مع اليمن.

هيئة العلماء السعودية: شن التحالف العربي هجوما على معاقل الحوثيين في اليمن قرار موفق وحكيم
المصدر: وكالة واس السعودية
نشر: الخميس 26-3-2015
أيدت هيئة كبار العلماء في السعودية، وهي أعلى هيئة دينية في البلاد، القرار الذي اتخذته المملكة بشن غارات جوية نفذتها طائرات التحالف الدولي في وقت مبكر من صباح الخميس على معاقل الحوثيين في اليمن، المدعومين بما اسمتهم “قوى إقليمية ذات مطامع ومشروعات تخريبية بالبلاد العربية”، وواصفته بـ”قرار موفق وحكيم “.
وقالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في بيان لها الخميس إن “قرار المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي والدول المشاركة لهم ببدء العملية العسكرية عاصفة الحزم في اليمن لحماية حكومته الشرعية والدفاع عن شعب اليمن الذي يتعرض لاستباحة أرضه وتخريب ممتلكاته وزعزعة استقراره من قبل قوى المليشيات الحوثية المدعومة من قوى إقليمية ذات مطامع ومشروعات تخريبية بالبلاد العربية قرار موفق وحكيم”.
وأضافت الهيئة في بيانها أن القرار “تؤيده المصالح العليا لبلاد الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية ودول الخليج والمنطقة العربية والعالم الإسلامي الذي يعنيه استقرار اليمن ووحدته ويهمه أمن بلاد الحرمين الشريفين الذي هو أمن لكل العالم الإسلامي ويعيش في وجدان كل مسلم، والمسلمون في كل العالم ضد كل من يحاول المساس بأمنه والتعرض لمقدراته”.
وأوضح الأمين العام لهيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد “أن هيئة كبار العلماء سبق أن أعلنت جماعة الحوثي جماعة إرهابية لا تريد لليمن ولا للمسلمين خيرًا”، مشيرا إلى أن “ما حدث مؤخرًا من زعزعة أمن اليمن واستقراره ومصادرة قراره ومؤسساته من قبل هذه الجماعة شاهد حي ومصداق قوي لما اتجهت إليه هيئة كبار العلماء بخصوص هذه الجماعة الإرهابية”.
وأوضح أن المسلمين مدعوين في كل العالم مؤسسات وشعوبًا إلى تأييد هذه العملية العسكرية “عاصفة الحزم” حتى تحقق أهدافها المشروعة انطلاقًا من واجب النصرة لشعب اليمن وحفاظًا على استقرار وأمن بلاد الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية والمنطقة العربية.
وسأل الماجد “الله العزيز العظيم أن يشدّ العزائم بالجدّ والعزم والحسم والإنجاز رعاية لحرمات الدين والأوطان وقيامًا بواجب الأخوة وحق الجوار، وأن يكف عنّا وعن المسلمين شرّ الأشرار وكيد الفجار، وأن يسددّ الرأي والرمي ويحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوء، وأن يعيد لليمن وحدته واستقراره وأمنه ورخاءه”.

مقتل 14 مدنيا في صنعاء في عملية “عاصفة الحزم” والحاق اضرار كبيرة بقدرات الحوثيين

المصدر: فرانس برس
نشر: الخميس 26-3-2015
قتل ما لا يقل عن 14 شخصا في حي سكني بصنعاء جراء الغارات الجوية التي شنتها طائرات حربية خلال الليل في اليمن ضمن عملية “عاصفة الحزم” التي تقودها السعودية والتي ادت حتى الآن الى الحاق اضرار كبيرة بالقدرات العسكرية للحوثيين، بحسب مصدر في الدفاع المدني الخميس ومصادر رسمية.
وقال المصدر في الدفاع المدني لوكالة فرانس برس ان “13 مدنيا بينهم اطفال ونساء قتلوا في الغارات السعودية خلال الليل” فيما كان عناصر من الدفاع المدني يواصلون بمساعدة بعض السكان البحث عن ضحايا اخرين تحت انقاض سبعة منازل طاولتها الغارات، بحسب شهود.
وتقع هذه المنازل في حي قريب من المطار الدولي في صنعاء وبالقرب من قاعدة جوية تم قصف مدرجها الوحيد بحسب سكان.
واطلقت السعودية خلال الليل عملية عسكرية في اليمن بمشاركة “اكثر من عشر دول” للدفاع عن الرئيس عبدربه منصور هادي في مواجهة تقدم المتمردين الحوثيين الشيعة.
واكدت دول مجلس التعاون الخليجي ما عدا سلطنة عمان انها قررت ان تلبي نداء الرئيس هادي بالتدخل لحماية الشرعية.
وتهدف هذه العملية بحسب الرياض الى “الدفاع عن الحكومة الشرعية ومنع حركة الحوثيين المتطرفة (المدعومة من ايران) من السيطرة على البلاد”.
وفي اول بيان نشرته وكالة الانباء السعودية جاء ان العملية ادت الى “تدمير الدفاعات الجوية للمتمردين الحوثيين في قاعدة الدليمي العسكرية (ملاصقة لمطار صنعاء) وتدمير بطاريات صواريخ سام واربع طائرات مقاتلة”.

من هي الدول العشر التي تشارك في “عاصفة الحزم” في اليمن؟

المصدر: فرانس 24
نشر: الخميس 26-3-2015
قالت السلطات السعودية الخميس إن مصر والمغرب والأردن والسودان وباكستان تطوعت للمشاركة في العملية العسكرية ضد الحوثيين في اليمن إضافة إلى 5 دول من مجلس التعاون الخليجي.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن “الأردن والسودان والمغرب ومصر وباكستان أعربت عن رغبتها في المشاركة بالعملية” في اليمن موضحة أن اسم العملية هو “عاصفة الحزم”.
وتضاف هذه الدول إلى دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر) التي تعهدت المشاركة في العملية.
وأرسلت الإمارات 30 طائرة مقاتلة إلى السعودية وتعهد الأردن بإرسال ست طائرات للمشاركة في العملية في اليمن، حسب ما ذكرت محطة “العربية” التلفزيونية السعودية ومقرها دبي.
وسلطنة عمان هي الدولة الوحيدة في مجلس التعاون الخليجي التي لم تشارك في العملية.
وجاء في أول بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية أن العملية أدت إلى “تدمير الدفاعات الجوية للمتمردين الحوثيين في قاعدة الدليمي العسكرية (ملاصقة لمطار صنعاء) وتدمير بطاريات صواريخ سام وأربع طائرات مقاتلة”.
وأضافت أن العملية بدأت “عند منتصف الليل (21,00 تغ الأربعاء)” بحضور وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز الذي توجه إلى مركز العمليات الحربية في قيادة “عاصفة الحزم”.

قوات السعودية تقصف الحوثيين وأنباء عن مقتل قياداتهم

المصدر: العربية نت
نشر: الخميس 26-3-2015
قصفت القوات الجوية السعودية خلال عمليتها “عاصفة الحزم”، مواقع الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء، في الساعات الأولى من صباح الخميس.
وسرت أنباء أن ذلك القصف أسفر عن مقتل قيادات ميليشيات حوثية، وهم عبدالخالق الحوثي، ويوسف المداني، والفيشي، وإصابة رئيس اللجنة الثورية للحوثيين محمد علي الحوثي.
يأتي ذلك في ظل وصول 30 مقاتلة إماراتية إلى السعودية للمشاركة في “عاصفة الحزم”، وستشارك قطر بـ10 طائرات مقاتلة، والكويت بـ15 مقاتلة، والبحرين بـ15 مقاتلة، والأردن بست مقاتلات، ومصر وباكستان ستشاركان بسفن وطائرات، وست مقاتلات من المغرب، وثلاث مقاتلات من السودان، بحسب مصادر قناة “العربية”.
وأفادت مصادر “العربية” بأن القوات السعودية قامت بتدمير معظم الدفاعات الجوية الحوثية. وأكدت أن الأجواء اليمنية تحت سيطرة القوات السعودية، وتمكنت من تدمير قاعدة الديلمي الحوثية، و4 طائرات حوثية، وجميع بطاريات صواريخ سام.
بينما حذرت القيادة المركزية لـ”عاصفة الحزم” من الاقتراب من موانئ اليمن.
ولاتزال المقاتلات السعودية حتى اللحظة تواصل دك مواقع عسكرية حوثية في أنحاء عدة من اليمن، إذ تم تدمير غرفة العمليات المشتركة للحوثيين في صنعاء، وانهيار ميليشيات الحوثيين وحلفائهم في العند أثناء انسحابهم.
وشهدت مديرية مران في صعدة معقل ميليشيات الحوثيين دوي انفجارات، وتم تدمير مخازن أسلحة وقواعد عسكرية وجوية في صنعاء.
من جهته، أفاد المحلل السياسي، الدكتور علي التواتي، في مقابلة مع “العربية” بمعلومات أولية عن قصف القوات السعودية لبعض المواقع في صعدة، مؤكداً أن الغارات الأولية تمكنت من تحقيق أهدافها بشكل هائل.

“عاصفة الحزم” تعلن أجواء وموانئ اليمن منطقة محظورة

المصدر: العربية نت
نشر: الخميس 26-3-2015
توالت الأنباء عن مقتل قيادات حوثية عسكرية، منها عبدالخالق بدر الدين الحوثي، ويوسف المداني، ويوسف الفيشي رئيس اللجان الثورية، فيما أصيب محمد علي الحوثي.
وفي إطار عاصفة الحزم تم إعلان الأجواء اليمنية منطقة محظورة ومسيطر عليها بعد العمليات العسكرية السعودية.
أما الأهداف التي تمت بموجب عاصفة الحزم، فشملت قاعدة الديلمي الجوية بالقرب من مطار صنعاء الدولي، وألوية الصواريخ في فج عطان.
واستهدف القصف الجوي دار الرئاسة اليمنية وغرفة العمليات المشتركة في صنعاء، إضافة إلى معسكر السواد والشرطة العسكرية والقوات الخاصة وقوات الاحتياط ومنطقة الجراف بصنعاء.
وطال القصف الجوي أيضاً قاعدة جوية خلف منزل الرئيس هادي بصنعاء، واشتعلت النيران فيها، كما استهدف جميع المواقع العسكرية والدفاعات الجوية، وكذلك المطار والقاعدة العسكرية في مدينة الحديدة، كما تمكنت القوات السعودية من تدمير أربع طائرات مقاتلة وجميع صواريخ سام.
فيما ذكرت أنباء أن الطائرات شنت هجمات صاروخية مستهدفة قاعدة العند العسكرية التي يعني سقوطها سقوط مدينة عدن، حيث يتمركز الرئيس اليمني.
وتأتي هذه التطورات بعد أن تقدمت وحدات عسكرية حوثية مع حلفائها نحو عدن، بعد دخولهم مدينة لحج وبلدة كرش قرب عدن، كما وصلوا إلى ميناء المخاء المطل على باب المندب غرب عدن، أحد أهم الممرات لحركة التجارة الدولية، بحسب مصادر أمنية.
وجاءت الضربات عقب تحذير سعودي من الزحف نحو عدن، وعقب مبادرات سياسية ودبلوماسية عدة أعرض عنها الحوثوين وحلفاؤهم.

رئيس اليمن بحالة معنوية عالية بعد بدء “عاصفة الحزم”

المصدر: رويترز
نشر: الخميس 26-3-2015
قال مساعد للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إن هادي مازال في قاعدته في عدن وفي حالة معنوية عالية بعد أن بدأت السعودية ودول أخرى الهجوم على جماعة الحوثي المعارضة لحكمه.
وأضاف محمد مارم، مدير مكتب هادي لرويترز، أن العملية استعادت تصميم الشعب لقتال الحوثيين.
وقال “الرئيس في حالة معنوية عالية، ويوجه الشكر لدول الخليج ومصر والأردن والسودان وكل دول المنطقة”، وتابع أن العملية موجهة في الأساس ضد الدفاعات الجوية للحوثيين في شمال اليمن.

السفير الجبير: نسّقنا مع الحلفاء وفي مقدمتهم أميركا

المصدر: العربية نت
نشر: الخميس 26-3-2015
قال السفير السعودي في واشنطن، عادل الجبير، إن العمليات العسكرية على الحوثيين بدأت عند الساعة 7 مساء بتوقيت واشنطن، وأنها تمت بعد تنسيق مع حلفاء المملكة وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأميركية التي ليس لها علاقة ميدانية بهذه العملية.
وأضاف في مؤتمر صحافي أن العملية العسكرية في اليمن تشارك فيها 10 دول، بينها دول الخليج، باستثناء سلطنة عمان، موضحاً أن العملية العسكرية في اليمن تستند إلى ميثاقي الأمم المتحدة والجامعة العربية.
وأشار إلى أنه “من واجبنا إنقاذ الشعب اليمني من سيطرة الحوثيين، والعملية العسكرية تشمل ضربات جوية غير مقتصرة على مدينة أو منطقة يمنية معينة، وتهدف إلى الحفاظ على الحكومة الشرعية والشعب اليمني”.
وأوضح السفير الجبير أن “دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بذلت جهوداً لتسهيل الانتقال السلمي للحكومة في اليمن، إلا أن الحوثيين استمروا في تقويض عملية الانتقال السلمي من خلال احتلال المزيد من الأراضي والاستيلاء على أسلحة الحكومة”.
وأضاف: “على الرغم من كل الجهود المتكررة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومجموعة دول العشر والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في البحث عن طرق سلمية لتنفيذ المبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني التي تحدد الانتقال السياسي في اليمن، إلا أن الحوثيين نكثوا كل اتفاق عقدوه وواصلوا سعيهم الحثيث من أجل الاستيلاء على البلد باستخدام وسائل العنف، واستولوا على العاصمة اليمنية صنعاء، ووضعوا الرئيس الشرعي ورئيس الوزراء وأعضاء الحكومة قيد الاعتقال المنزلي، واستولوا على المؤسسات الأمنية وواصلوا التوسع في احتلالهم للبلد”.

مصادر عسكرية تكشف مكان اعتقال وزير الدفاع اليمني

المصدر: بوابة الفجر
نشر: الخميس 26-3-2015
ذكرت مصادر عسكرية يمنية أن اللواء محمود الصبيحى وزير الدفاع اليمنى يتواجد حاليا فى قاعدة طارق الجوية فى محافظة تعز.
ونقل موقع يمن فويس الإخبارى الإليكترونى صباح اليوم عن هذه المصادر قولها أن هناك مفاوضات من قبل الضباط الأحرار لسرعة إطلاق سراح الصبيحى وتتوجه قوة قبلية مكونة من قبائل تعز والضباط الأحرار فى هذه الاثناء الى القاعدة لإطلاق سراحه.
وكانت عناصر الحوثيين المدعومة بقوات من الجيش والحرس الجمهورى قد اعتقلت الصبيحى أمس فى محافظة لحج ونقلته كما أعلنوا إلى صنعاء .

الحوثيون يدعون لمسيرة بصنعاء تنديدا بـ”العدوان السعودي”

المصدر: الأناضول
نشر: الخميس 26-3-2015
دعت جماعة أنصار الله “الحوثيين”، لتنظيم مسيرة في وقت لاحق الخميس، في العاصمة اليمنية صنعاء تنديداَ بـ”العدوان السعودية”، في إشارة إلى عملية “عاصفة الحزم” التي أطلقتها السعودية بمشاركة عدة دول مساء الأربعاء.
وحسب قناة (المسيرة)، التابعة للجماعة، فقد دعت اللجنة الثورية الحوثية إلى تنظيم مسيرة تنطلق عصر اليوم من حي باب اليمن وسط صنعاء لرفض ما وصف بـ”الانتهاك السعودي السافر للأراضي اليمنية”.
وقالت القناة إن “عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين سقطوا خلال الغارات الجوية للطيران السعودي في حي سكني قرب مطار صنعاء”.
وأشارت إلى أن مضادات الطيران اليمني تصدى لهذا “العدوان السعودي”، حسب القناة.

الأردن يؤكد مشاركته بالعملية العسكرية في اليمن

المصدر: القدس العربي
نشر: الخميس 26-3-2015
أكد الأردن مشاركته في العملية العسكرية التي اطلقتها السعودية في اليمن بمشاركة عدة دول للدفاع عن الرئيس عبدربه منصور هادي في مواجهة تقدم المتمردين الحوثيين.
وقال مصدر رسمي اردني لوكالة فرانس برس ان “مشاركة الاردن مع عدد من الدول العربية تأتي متسقة مع دعم الشرعية في اليمن وامنه واستقراره”.
واضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، ان “الاردن يدعم الشرعية في اليمن والعملية السياسية التي تجمع كافة اطراف المعادلة اليمنية”.
واوضح ايضا ان مشاركة المملكة تأتي “تجسيدا للعلاقات التاريخية بين الاردن والسعودية ودول الخليج التي نعتبر امنها واستقرارها مصلحة استراتيجية عليا”.
ولم يعط المصدر أي تفاصيل حول حجم المشاركة الأردنية، كما رفض التعليق على تقارير تحدثت عن احتمال مشاركة برية معتبرا ان “هذا الحديث يأتي من قبيل التخمينات الاعلامية”.
واطلقت السعودية ليل الاربعاء الخميس عملية “عاصفة الحزم” في اليمن بمشاركة “اكثر من عشر دول” تهدف بحسب الرياض إلى “الدفاع عن الحكومة الشرعية ومنع حركة الحوثيين المتطرفة (المدعومة من ايران) من السيطرة على البلاد”.
وشنت الطائرات الحربية السعودية غارات على مواقع للحوثيين ولا سيما في صنعاء وذلك بعد ان ضيق الحوثيون الخناق لدرجة كبيرة على مدينة عدن التي يتحصن فيها الرئيس هادي بعد هروبه من صنعاء.
وأبدى الأردن دعمه لدعوة مصر منذ أشهر لتشكيل “قوة عربية مشتركة” للتصدي ل”المجموعات الارهابية المسلحة” لا سيما تنظيم الدولة الاسلامية وهو اقتراح سيناقش خلال القمة السنوية للجامعة العربية التي تنعقد السبت في منتجع شرم السيخ في سيناء.

30 مقاتلة إماراتية تشارك في “عاصفة الحزم”

المصدر: ايلاف
نشر: الخميس 26-3-2015
وصلت 30 مقاتلة إماراتية إلى السعودية للمشاركة في عاصفة الحزم، وستشارك قطر بـ 10 طائرات مقاتلة، والكويت بـ 15 مقاتلة والبحرين بـ 15. وتشارك السعودية بأكثر من 100 طائرة و150 ألف مقاتل ووحدات بحرية.
ويشارك الأردن في عملية عاصفة الحزم بـ 6 مقاتلات يقابلة مثلها من المغرب، الذي أعلن تضامنه المطلق والكامل مع السعودية و3 من السودان. وتشارك مصر بطائرات وسفن حربية.

الضربات مستمرة
ولا تزال الضربات الجوية على مواقع ومعاقل الحوثيين في اليمن مستمرة وتقوم الطائرات بطلعات من عدة مطارات عسكرية وتشارك فيها طائرات من التحالف الذي تقوده السعودية. وتقوم قوات الرئيس اليمني بقصف قاعدة العند الخاضعة لسيطرة الحوثيين قرب عدن، فيما أكدت فرار بعض الحوثيين.
وفرضت “عاصفة الحزم” حظراً جوياً على أجواء اليمن، بينما حذرت الرياض السفن من الاقتراب من الموانئ اليمنية. وقامت القوات السعودية بإنشاء ساتر على طول الحدود مع اليمن بالتزامن مع الضربات الجوية.

قبول شعبي
ويبدو أن العملية العسكرية ضد الحوثيين في اليمن مستمرة، وأنه لا توجد مؤشرات على اقتراب توقفها، وتحظى بقبول شعبي.
وأعلنت السلطات السعودية الخميس أن مصر والمغرب والاردن والسودان وباكستان تطوعت للمشاركة في العملية العسكرية ضد الحوثيين في اليمن. وذكرت وكالة الانباء السعودية أن “الاردن والسودان والمغرب ومصر وباكستان اعربت عن رغبتها في المشاركة بالعملية” في اليمن موضحة أن اسم العملية هو “عاصفة الحزم”.
واستهدفت عدة مواقع حساسة يسيطر عليها الحوثيون في صنعاء، من بينها قاعدة عسكرية والقصر الجمهوري، بغارات جوية شنها الطيران السعودي. وقالت المصادر إن مطار صنعاء الدولي وقاعدة الدليمي الجوية المحاذية للمطار في شمال العاصمة صنعاء، وكذلك معسكراً للقوات الخاصة، كانت هدفًا للطائرات السعودية، موضحة أن حريقًا شبّ في القصر الرئاسي.
واستهدفت الغارات ايضًا مقر المكتب السياسي لميليشيا الحوثيين الذين سيطروا على صنعاء مطلع شباط (فبراير). وفي الجنوب، استهدفت الغارات ايضاً قاعدة العند الجوية التي سيطر عليها الحوثيون الاربعاء، حسب ما اعلن بعض السكان.

مصر: المشاركة بقوة جوية وبحرية وقوة برية إذا لزم الأمر في اليمن

المصدر: وكالة كونا
نشر: الخميس 26-3-2015
أعلنت مصر اليوم الخميس دعمها السياسي والعسكري للخطوة التي اتخذها ائتلاف الدول الداعمة للحكومة الشرعية في اليمن استجابة لطلبه وذلك انطلاقا من مسؤولياتها التاريخية تجاه الأمن القومي العربي وأمن منطقة الخليج العربي.
وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان انه “جار التنسيق حاليا مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج الشقيقة بشأن ترتيبات المشاركة بقوة جوية وبحرية مصرية وقوة برية اذا ما لزم الأمر في اطار عمل الائتلاف وذلك دفاعا عن أمن واستقرار اليمن وحفاظا على وحدة أراضيه وصيانة لأمن الدول العربية الشقيقة”.
وأوضح البيان “أن جمهورية مصر العربية تابعت بقلق بالغ على مدار الأسابيع الماضية التدهور الشديد في الأوضاع السياسية والأمنية باليمن الشقيق وما شهده من انقضاض على المؤسسات الشرعية وانتشار لأعمال العنف والإرهاب”.
وأضاف أن هذا الامر “طالما أعلنت مصر رفضها الكامل له وطالبت بالتنفيذ التام لمخرجات الحوار الوطني واحترام الشرعية”.

مصر تنفى صحة ما تردد عن موافقة مصرية خليجية للتدخل عسكريا في اليمن

المصدر: سبأ نت
نشر: الخميس 26-3-2015
نفت وزارة الخارجية بجمهورية مصر العربية صحة ما تردد في عدد من القنوات الفضائية من أخبار زعمت فيها موافقة مصر ودول الخليج على المشاركة في تدخل عسكري في اليمن.
وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي في تصريح لموقع “اليوم السابع ” الإخباري نشره بعد ظهر اليوم الأربعاء، أن لا صحة مطلقا لما تناولته وسائل الإعلام عن موافقة مصرية خليجية للتدخل عسكريا في اليمن .
وقال :” لا علم لنا بما نسب من تصريحات لمسؤول يمني حول موافقة مصرية خليجية لتدخل عسكري في اليمن”
هذا وكانت عدد من وسائل الإعلام تناولت تصريحات منسوبة لوزير الصحة والسكان في حكومة الكفاءات التي قدمت استقالتها خلال يناير الماضي الدكتور رياض ياسين، زعم فيها موافقة عربية على التدخل عسكريا في اليمن بعد أن قام بتسليم طلبا من الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي إلى أمين عام الجامعة العربية الدكتور نبيل العربي تتضمن مطالبة الدول العربية بالتدخل العسكري في اليمن .

الرئاسة الفلسطينية تدعم القرار بالعمليات الرامية إلى وحدة اليمن

المصدر: وكالة وفا
نشر: الخميس 26-3-2015
أعربت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الخميس، عن دعمها لقرار المملكة العربية السعودية ومجلس التعاون الخليجي والدول العربية المشاركة في العمليات الرامية إلى الحفاظ على وحدة اليمن ودعم الشرعية فيه.
وأكدت الرئاسة أهمية الاستجابة لدعوة الحوار التي نادى به مجلس التعاون الخليجي في الرياض والتمسك بالحوار سبيلا لتحقيق مصالح الشعب اليمني واستعادة أمنه واستقراره ووحدة ترابه الوطني.

المغرب يؤيد ضرب الحوثيين بالمشاركة في عملية “عاصفة الحزم”

المصدر: هيسبرس
نشر: الخميس 26-3-2015
أكد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون مساء الأربعاء أن المغرب يعرب عن تضامنه الكامل والمطلق مع المملكة العربية السعودية وتأييدها للحفاظ على الشرعية في اليمن، في الوقت الذي أطلقت فيه الرياض عملية عسكرية ضد جماعة الحوثي الشيعية في صنعاء.
وأوضح البلاغ أن “المملكة المغربية تابعت عن كتب وبانشغال كبير التطورات الخطيرة التي عرفتها الجمهورية اليمنية والمتمثلة في استعمال القوة والعنف والإمعان في نسف مكتسبات الحوار الوطني اليمني وضرب الشرعية”.
وأوضح نفس المصدر أنه أمام هذه السلوكات وما تحمله من مخاطر على نطاق واسع، فإن المملكة المغربية تعلن عن تضامنها الكامل والمطلق مع المملكة العربية السعودية وتأييدها للحفاظ على الشرعية في اليمن والدفاع عن المملكة العربية السعودية في خطاها لدرء أي سوء قد يطال أرضها أو يمس، من قريب أو من بعيد، الحرم الشريف أو يهدد السلم والأمن في المنطقة برمتها”.
وفي غضون ذلك قالت وكالة الأنباء السعودية إن المغرب أعرب عن رغبته في المشاركة في عملية “عاصفة الحزم” ، استجابة لترحيب المملكة ودول الخليج العربية بالمجتمع الدولي المشاركة في العملية ، وكذلك لطلب مباشر من الحكومة اليمنية الشرعية.
هذا وشن الطيران الحربي السعودي في الساعات الأولى من فجر اليوم الخميس غارات جوية على مواقع عسكرية تابعة لجماعة الحوثي في العاصمة صنعاء، وفي محافظة لحج، جنوبي اليمن، حسب ما أعلنه السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير في عملية عسكرية أطلق عليها “عاصفة الحزم”.
وأعلنت 5 من بين 6 دول خليجية هي السعودية، والإمارات، والبحرين، وقطر، والكويت، في بيان مشترك أنها قررت “الاستجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لحماية اليمن وشعبه العزيز من عدوان الميليشيات الحوثية التي كانت ولا تزال أداة في يد قوى خارجية لم تكف عن العبث بأمن واستقرار اليمن الشقيق”.
وكان السفير السعودي بواشنطن قد أشار إلى أن العملية العسكرية في اليمن تشارك فيها 10 دول عربية بينها 5 خليجية، دون ان يحدد الدول الأخرى أو حجم مشاركتها، بيد أن وكالة الأنباء السعودية أشارت إلى أن 5 دول أخرى هي الأردن والسودان والمغرب ومصر وباكستان أعربت عن رغبتها المشاركة في عملية “عاصفة الحزم”.
يذكر أنه مباشرة بعد بدء العملية العسكرية بقليل أعلنت مصر دعمها العسكري والسياسي للعملية التي جاءت استجابة لطلب “الحكومة الشرعية” في اليمن.
وقالت الخارجية المصرية في بيان لها إنها تجري “تنسيقا” حالياً مع السعودية ودول الخليج بشأن ترتيبات المشاركة بقوة جوية وبحرية مصرية، وقوة برية إذا ما لزم الأمر، فى إطار عمل الائتلاف الداعم لـ”الحكومة الشرعية” في اليمن، “دفاعاً عن أمن واستقرار اليمن وحفاظاً على وحدة أراضيه”.

بعد لقاء محمد بن سلمان.. البشير ينهي علاقته بصالح

المصدر: العربية نت
نشر: الخميس 26-3-2015
أنهى الرئيس السوداني عمر البشير علاقته بالرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وذلك بعد ساعات من لقاء جمعه بوزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان في العاصمة الرياض. وأعلنت السودان أيضاً إغلاق كافة مكاتب الممثليات والجمعيات الإيرانية في البلاد.
وكان الرئيس السوداني قد وصل إلى العاصمة الرياض أمس، والتقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ومن ثم التقى وزير الدفاع رئيس الديوان الملكي، المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان.

الحريري: قرار الملك سلمان بالتدخل عسكرياً شجاع وحكيم

المصدر: محيط
نشر: الخميس 26-3-2015
أكد رئيس كتلة المستقبل سعد الحريري أن قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بالتدخل عسكرياً لدعم الشرعية في اليمن، حكيم وشجاع.
وأوضح في مقابلة مع قناة “العربية” أن التدخل الايراني في اليمن يقتضي ردة فعل عربية، وما قامت به السعودية اليوم هو حماية شرعية الحكومة اليمنية، بعد محاولات عدة منها في إنهاء المسألة عبر الحوار. مشيراً إلى أن الشعب اليمني سيبارك هذا التحرك العربي ضد الحوثيين.

واشنطن تقدم الدعم اللوجستي والاستخباري لـ «عاصفة الحزم»

المصدر: ج. الرياض
نشر: الخميس 26-3-2015
أعلن البيت الأبيض في وقت مبكر من صباح اليوم عن موافقة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما على تقديم دعم لوجستي واستخباراتي لعملية “عاصفة الحزم” العسكرية في اليمن في الوقت نفسه إدانة الولايات المتحدة بشدة للعمليات التي يقوم بها الحوثيون ضد الحكومة المنتخبة اليمنية والتي تسببت في عدم الاستقرار والفوضى اللذين يهددان سلامة و رفاه جميع المواطنين اليمنيين.
وأوضحت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي برناديت ميهان أن الولايات المتحدة كانت على اتصال وثيق مع الرئيس عبدربه منصور هادي و الشركاء الإقليميين. وقالت: إنه رداً على تدهور الوضع الأمني، فقد قامت دول مجلس التعاون الخليجي وحلفاؤهم بعمل عسكري للدفاع عن الحدود السعودية وحماية الحكومة اليمنية الشرعية، ووفق ما أعلنته دول مجلس التعاون الخليجي في وقت سابق من هذه الليلة بأنهم سوف يتخذون هذه الإجراءات بناء على طلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
وشددت المتحدثة على أن الولايات المتحدة ، تنسق بشكل وثيق مع المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي في القضايا المتعلقة بالأمن و المصالح المشتركة. وتابعت تقول: ودعماً لإجراءات دول مجلس التعاون الخليجي للدفاع ضد العنف الحوثي وافق الرئيس أوباما على تقديم الدعم اللوجستي والاستخباراتي للعمليات العسكرية التي تقودها دول مجلس التعاون الخليجي ، في حين أن القوات الأمريكية لا تقوم بعمل عسكري مباشر في اليمن ، ونحن نعمل على إنشاء خلية تخطيط مشتركة لتنسيق الدعم العسكري الأمريكي والمخابراتي.
وأشارت إلى أن الولايات المتحدة تراقب عن كثب التهديدات الإرهابية التي يشكلها تنظيم “القاعدة” في شبه الجزيرة العربية ، وسوف تستمر في اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعطيل التهديدات المستمرة ضد الولايات المتحدة ومواطنيها.
وقالت المتحدثة: نحث الحوثيين بقوة على وقف زعزعة الاستقرار والعمليات العسكرية فوراً والعودة إلى المفاوضات كجزء من الحوار السياسي، وقد أعلن المجتمع الدولي بوضوح من خلال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في محافل أخرى بأن الاستيلاء على اليمن من قبل فصيل مسلح غير مقبول , وأن الانتقال السياسي الشرعي – الذي يسعى له الشعب اليمني منذ فترة طويلة – لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال المفاوضات السياسية واتفاق الآراء بين جميع الأطراف.

محلل أمريكي: حجم القوات السعودية يؤشر لعملية طويلة

المصدر: الوكالة الألمانية
نشر: الخميس 26-3-2015
قال العقيد الأمريكي المتقاعد ريك فرانكونا محلل الشؤون العسكرية لدى شبكة “سي.إن.إن.” الإخبارية الأمريكية إن حجم القوات السعودية المشاركة بالعملية في اليمن يدل على تحرك عسكري واسع وطويل، متوقعا أن تتمكن الرياض من التعامل مع أخطاء الحوثيين وداعش والقاعدة، ورأى أن المملكة لا يمكن أن تقبل تمدد إيران على حدودها الجنوبية كما يحدث بحدودها الشمالية.
وتوقع أن يكون هذا التحالف يجرى الإعداد له منذ فترة طويلة، وتابع :”السعوديون يأخذون الأمور على محمل الجد وسيتدخلون لإصلاح الأمور بجدية في اليمن ولديهم القدرة العسكرية على التحرك”.
وأضاف: “هذه الغارات مجرد البداية والأمر سيستمر لأنها عملية كبيرة، وقد كانت الغارات مجرد بداية لتدمير الدفاعات الحوثية ومن ثم إفساح المجال للتقدم البري”، مرجحاً أن تكون السعودية قد حصلت على معلومات استخبارية لتنفيذ هذه الضربات الدقيقة، مع إمكانية وصول تلك المعلومات من الولايات المتحدة.

مسؤول أمريكي: أوباما كان على علم بالعملية العسكرية باليمن

المصدر: مأرب برس
نشر: الخميس 26-3-2015
قال مسؤول أمريكي إن مشاورات السعودية مع واشنطن بشأن العملية العسكرية في اليمن جرت على “أعلى مستوى” واوباما كان على علم بالخطة.
وأضاف أن الولايات المتحدة تدعم العملية العسكرية السعودية في اليمن ضد الحوثيين.
ولم يفصح عن نوع الدعم الذي تقدمه واشنطن، وأضاف المسؤول شريطة عدم نشر اسمه أن السعودية نسقت مع الولايات المتحدة قبل العملية.
وكان سفير السعودية لدى واشنطن قال للصحفيين إن الولايات المتحدة لا تشارك في العملية العسكرية التي تشمل ضربات جوية ضد الحوثيين.

واشنطن اتصلت الاربعاء بالرئيس اليمني لكن لا يمكنها الكشف عن مكان وجوده

المصدر: القدس العربي
نشر: الأربعاء 25-3-2015
اعلنت واشنطن انها اجرت اتصالا هاتفيا بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وأكدت انه غادر مقر اقامته في عدن لكن ليس بامكانها الكشف عن مكان وجوده.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية جنيفر بساكي “كنا على اتصال به في وقت سابق من النهار”، واضافت “لم يعد في مقر اقامته (…) ولست في موقع يسمح لي بتأكيد اي تفاصيل اضافية من هنا عن مكان وجوده”.
ويشهد اليمن حالة من الفوضى والاقتتال، ويعد مكان تواجد الرئيس اليمني حاليا واحدا من العديد من الاسرار الغامضة بعد اقتراب المسلحين الحوثيين من مكان اقامته وقصف مقره.
وفي وقت سابق قال احد كبار مساعدي الرئيس انه تم نقل هادي الى مكان امن “داخل عدن”، المدينة التي فر اليها الشهر الماضي.
الا ان بساكي قالت انها لا تستطيع كشف مزيد من التفاصيل. واضافت “رغبت فقط في ان اوضح اننا على اتصال به حتى صباح اليوم (الاربعاء)”.
وتابعت “وبالنسبة لمغادرته، اعتقد انه من الواضح تماما انه غادر طواعية”.

اول تعليق ايراني على العلميات العسكرية باليمن

المصدر: مأرب برس
نشر: الخميس 26-3-2015
أدان رئيس لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي في مجلس الشوري الإيراني علاء الدين بروجردي، الخميس، الهجمات العسكرية ضد الحوثيين في اليمن، داعياً إلى إيقافها “فوراً” و”العودة إلى الحلول السياسية”.
وفي تصريح لوكالة فارس الإيرانية، قال بروجردي إن “دخان نيران الحرب في اليمن سيصل إلى عيون السعودية”، موضحاً أن “لهذه النيران تبعات خطرة خاصة في ظل حساسية الأوضاع في العالم الإسلامي”.
واعتبر بروجردي أن “إشعال السعودية نيران حرب جديدة في المنطقة يدل على عدم تحملها المسؤولية تجاه مشاكل الأمة الإسلامية”، وحذر من دور واشنطن في تطورات الأوضاع الحالية.
وأشار إلى أن بعض الدول العربية وغير العربية “لا يمكنهم القيام بهذا من دون موافقة الولايات المتحدة”.

الإعلام الإيراني يصف الضربات في اليمن بأنها “اعتداءات” مدعومة من واشنطن

المصدر: القدس العربي
نشر: الخميس 26-3-2015
وصفت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية الخميس العملية العسكرية التي تنفذها السعودية وحلفاء من دول خليجية عربية باليمن بأنها “اعتداءات مدعومة من الولايات المتحدة”.
وعرض التلفزيون الرسمي لقطات لبعض الأضرار وعشرات الجثث وبعض الجرحى وقال إن “عددا كبيرا من المواطنين اليمنيين قتلوا في الاعتداءات المدعومة من الولايات المتحدة في اليمن”.

الايراينون في اليمن يستغيثون سلطات بلادهم لاخراجهم

المصدر: مأرب برس
نشر: الخميس 26-3-2015
نقلت قناة الحدث عن مصادر دبلوماسية تاكيدها ان الخبراء الايرانيون المتواجدون في الاراضي اليمنية يستنجدون الطيران الايراني لاخراجهم من اليمني.

الصين تعبر عن قلقها الشديد بشأن الوضع في اليمن

المصدر: رويترز
نشر: الخميس 26-3-2015
قالت وزارة الخارجية الصينية يوم الخميس إنها قلقة للغاية بشأن الوضع المتدهور في اليمن وذلك بعدما أعلنت السعودية بدء عمليات عسكرية على المقاتلين الحوثيين.
وقالت المتحدثة باسم الوزارة هوا تشون يينغ في مؤتمر صحفي إن الصين تحث كل الأطراف على الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة باليمن وحل النزاع عن طريق الحوار.

القوات الموالية للرئيس اليمني تستعيد السيطرة على مطار عدن

المصدر: فرانس برس
نشر: الخميس 26-3-2015
أكد مصدر أمني في مطار عدن أن مسلحي اللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي استعادت الخميس السيطرة على المطار، وذلك بعد انطلاق عملية عسكرية تقودها المملكة ضد الحوثيين.
وقال المصدر أن “الكتيبة الموالية لـ (الرئيس السابق) علي عبدالله صالح التي سيطرت على مطار عدن انسحبت خوفا من القصف الجوي واستعادت اللجان الشعبية السيطرة على المطار”.

هروب قيادات موالية للحوثيين وصالح من مواقع عسكرية في صنعاء جراء عاصفة الحزم

المصدر: الأناضول
نشر: الخميس 26-3-2015
أفاد مصدر عسكري يمني رفيع، بهروب قيادات عسكرية موالية للحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، من مواقعها في صنعاء، نتيجة الغارات المكثفة لـ”عاصفة الحزم”.
وقال المصدر في تصريح لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن “معظم القيادات العسكرية الموالية للحوثيين وصالح بصنعاء غادرت مواقعها في قاعدة الديلمي الجوية، وقوات الاحتياط (الحرس الجمهوري سابقاً)، ومعسكر القوات الخاصة (الأمن المركزي سابقاً)، بالإضافة إلى معسكر ريمة حُميد، وذلك نتيجة الغارات التي يشنها التحالف منذ منتصف الليل”.
وأعلنت السعودية، أنها وتحالفاً من أكثر من 10 دول بدأ في تمام الساعة 12 من منتصف الليل، بالتوقيت المحلي للمملكة (21:00 تغ مساء الأربعاء)، عملية “عاصفة الحزم” في اليمن، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية”.

عاصفة الحزم تتسبب في ارتفاع أسعار النفط

المصدر: ايلاف
نشر: الخميس 26-3-2015
ألقت العملية العسكرية ضد الحوثيين في اليمن والتي أطلقت عليها السعودية “عاصفة الحزم” بظلالها على أسعار النفط حيث قفزت بين دولارين وثلاثة دولارات خلال الساعات الأولى من صباح اليوم.
وذكر موقع “سكاي نيوز” أن أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي قفزت أكثر من دولارين لتصل إلى 51.24 دولار للبرميل الواحد، أما خام برنت فقفز أكثر من 3 دولارات ليصل إلى 59.71 دولار للبرميل.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا