الرئيسيةأخبارأهم الأخبارشكري: لا يخلو أي اجتماع عربي دون ان تكون القضية الفلسطينية محوره

شكري: لا يخلو أي اجتماع عربي دون ان تكون القضية الفلسطينية محوره

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إنه لا يخلو أي اجتماع عربي دون أن تكون القضية الفلسطينية محوره .
وأوضح شكري في مؤتمر صحافي مع أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي عقب انتهاء الجلسة الثانية التحضيرية لوزراء الخارجية العرب اليوم في شرم الشيخ، أنه تم صياغة مشروع قرار يعطي بداية أخرى للجنة العربية المشكلة والمجموعة العربية في مجلس الأمن للاجتماع لبحث الخطوات المقبلة وذلك لدفع جهود التسوية على أسس من قرارات الشرعية الدولية.
وأكد أن هذه اللجنة سوف تنعقد بعد اجتماع القمة العربية مباشرة والتواصل مع كافة الأطراف وتقدير الخطوات المقبلة بما فيها اللجوء الى مجلس الأمن الدولي إذا ما تطلبت الظروف ذلك .
وذكر شكري، أن إعادة انتخاب رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو مشكلة كبيرة للعالم أجمع لأن القضية الفلسطينية ليست قضية الفلسطينيين والعرب ولكن قضية العالم أجمع لأن إسرائيل تعتبر أخر العنصرية والاستعمار في العالم وتتحدى إسرائيل لقوانين وقواعد الشرعية الدولية لا تقوم به دولة في العالم.
وقال، إن القمة العربية الـ26 تنعقد في لحظة تواجه فيها الامة العربية تحديات وتهديدات غير مسبوقة لتعددها وخطورتها على الأمن القومي العربي، مؤكدا أن الدول العربية قادرة على التعامل معها بحزم ولكن يجب أن نكون على مستوى المسؤولية .
وأضاف وزير الخارجية المصري، أن الوزراء العرب اجتمعوا في جلسة خاصة حول الأزمة في اليمن وصدر بيان يوضح عزم الدول العربية والجامعة العربية والمضي قدما في انتهاج سياسة فعالة وتحول الاقوال إلى أفعال .
وأشار شكري الى أن هذه الروح الايجابية التي سادت اجتماعات وزراء الخارجية العرب هي ذاتها التي تعتزم مصر تعزيزها، وأن تسود في القمة العربية وطول رئاستها للقمة العربية في الدورة المقبلة .
ومن جانبه قال أمين عام الجامعة العربية إن هذا القرار سيتم رفعه إلى القمة العربية على أن تقوم اللجنة العربية المشكلة بالاتصالات والمشاورات لإعادة طرح مشروع أمام مجلس الأمن الدولي.
وأكد العربي، أن القمة تجتمع في وقت منتهى الاهمية للعالم العربي وأشار ان المواطن العربي يشعر بقلق شديد بأن الامن القومي العربي أصبح مهدداً الآن عن أي وقت مضى وهناك اقتتال شرقا وغربا وعمليات إرهابية تمتد من مكان لآخر .
وأضاف، أن الهدف الذي تسعى له الرئاسة المصرية والامانة العامة للجامعة العربية هو التركيز على هذا الموضوع الذي يهدد الأمن القومي العربي .

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا