الرئيسيةأخباراسرائيليةفي القائمة المشتركة يخشون من آثار توثيق العلاقات مع السلطة الفلسطينية

في القائمة المشتركة يخشون من آثار توثيق العلاقات مع السلطة الفلسطينية

يقلق أعضاء في القائمة المشتركة ما يصفونه بـ “عناق الدب” من جانب السلطة الفلسطينية، على خلفية نية رئيس السلطة، محمود عباس، ان يعقد لاعضاء القائمة استقبالا احتفاليا بعد أن يؤدوا اليمين القانونية كاعضاء في الكنيست. وقال مسؤول كبير في مكتب عباس لـ “هآرتس” ان الرئيس يعتزم في الاستقبال المخطط ان يبحث مع اعضاء القائمة التطورات السياسية في اسرائيل ومجال عملهم في الكنيست.
على مدى حملة الانتخابات تابع عباس عن كثب تشكيل القائمة، التقى بعدد من اعضائها وأيد قيامها كقوة سياسية مركزية ترفع الى جدول الأعمال النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني. وأوضح مسؤول كبير في مكتبه لـ “هآرتس” بان في السلطة لا نتوقع ان تعنى القائمة فقط بالموضوع الفلسطيني. وعلى حد قوله: “المهم هو ان يبرز الخطاب عن السلام وانهاء الاحتلال في الجمهور الإسرائيلي. في الانتخابات الأخيرة لم يكن قائما حتى من جانب المعسكر الصهيوني”.
غير أنه في القائمة المشتركة ثمة من يخشون من آثار العلاقة مع السلطة، وممثلوها الذين التقوا عباس فضلوا ان يجري اللقاء سرا وتحفظوا من بيان رسمي نشرته السلطة في هذا الشأن. وقال مسؤول كبير في القائمة: “لا شك ان إنهاء الاحتلال واقامة دولة فلسطينية هما هدف مركزي، ولكن أولا وقبل كل شيء يوجد غير قليل من المسائل التي يتعين علينا ان نعالجها في داخل المجتمع العربي. نحن نحترم عباس ونقدر كفاحه في سبيل السلام، ولكن في نهاية المطاف من ينبغي أن يتخذ القرارات هو ليس نحن بل حكومة اسرائيل والاسرة الدولية. قوتنا محدودة، ونحن لسنا في الوضع الذي كنا فيه في عهد حكومة رابين”.
وجاء من القائمة المشتركة التعقيب بان اعضاءها “مستعدون لعقد لقاءات مع كل جهة في البلاد، في المناطق المحتلة وفي الخارج ولبذل كل جهد لتحقيق سلام عادل على اساس قرارات الامم المتحدة. فما بالك بالنسبة لقيادة الشعب الفلسطيني، التي لا تجد شريكا في الطرف الاسرائيلي.

هآرتس – من جاكي خوري:26/3

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا