الرئيسيةمختاراتاخترنا لكمالى تجار الدم والفتنة

الى تجار الدم والفتنة

الي كل المطبلين والتجار الجدد .. الي كل من يزاود علي شعبنا ومقاومتنا الفلسطينية ونضال اجدادنا وابائنا وشهدائنا الاوفياء للوطن والقضية .. الي هؤلاء القتلة الذين يجعلون من سجونهم مقابر لابناء شعبنا .. الي من يقتلون بدون شفقة .. الي جلادي الامن الداخلي صناع الفتن وتجار الدين .. الي قيادة المرتزقة وابواق الدعارة التي سرقت احلامنا .. الي الذين لم يعرفون بعد انهم احلوا بنا نكبة كبري وشردونا في منافي البعد القسري عن اوطاننا .. الي ابواق الفتنة ورعاع الاعلام وصناع الكذب … عندما نحمي وحدة الوطن الفلسطيني ونحمي المشروع الوطني الفلسطيني وندعو الي افشال مشروع الانقسام ودولة غزة فاننا بذلك نحافظ علي بوصلتنا الوطنية ضد الاحتلال .. نحافظ علي الارث الكفاحي ووصية شهداء فلسطين ودولتنا الفلسطينية .. وعندما نطالب الامة العربية والاسلامية بحماية الشرعية واعتبار قطاع غزة اقلبيم متمرد فتكون فلسطين هي الحاضرة والمشروع الوطني الفلسطيني هو القائم و ليس مشاريع التامر والاستهبال علي شعبنا وتجار النفاق والدين الذين يتخذون من غزة رهينة لمشاريعهم الفاسدة والهالكة .. وعندما نطالب بانهاء الانقسام بقوة عربية فهذا هو الوضع الطبيعي ان نحمي اهلنا ونحافظ علي مستقبل قضيتنا ونضالنا ضد الاحتلال وان نوقف الاستمرار في الفساد والافساد في الارض الذي لحق في غزة .. ان وحدة فلسطين ووحدة الشعب الفلسطيني هي الاساس وليس التعامل بالعواطف .. اننا بحاجة الي وحدة موقفنا في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي وهذا الموقف لا يمكن ان يكون وغزة ينهشها الانقلاب ويفتك بها التامر .. ان غزة هي جزء اساسي من وطننا وهي بوابة الحرب وصانعة السلام لذلك كان يجب ان يتم وقف هذا المسلسل الانقلابي التامري علي اهلنا وشعبنا .. ومستمرون من اجل وحدة الشعب الفلسطيني وانهاء الانقلاب .. واقامة دولتنا الفلسطينة وحماية نضالنا ووحدة شعبنا في اطار المواجهة المشروعة مع الاحتلال المستفيد الوحيد من هذا الانقسام الذي ينهش بالجسد الفلسطيني منذ ثمانية اعوام ..

كتب سري القدوة – رئيس تحرير جريدة الصباح – فلسطين

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا