الرئيسيةأخبارالرئيسيةفتح تستنكر إعتداء الإحتلال واعتقالها للقائم بأعمال هيئة الجدار والإستيطان

فتح تستنكر إعتداء الإحتلال واعتقالها للقائم بأعمال هيئة الجدار والإستيطان

استنكرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، اعتداء قوات الإحتلال الإسرائيلي على القائم بأعمال هيئة الجدار والإستيطان جميل البرغوثي واعتقاله، أثناء قمعها لمسيرة المقاومة الشعبية في قرية النبي صالح، إحياءً ليوم الأرض.

وأكد المتحدث باسم الحركة أسامة القواسمي في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة، يوم السبت، إن شعبنا الفلسطيني ماضٍ في نهج المقاومة الشعبية لحماية أرضه من بطش الإحتلال وعدوانه المستمر على أراضي دولة فلسطين المحتلة والإستيلاء عليها.

وشدّد القواسمي على أن إعتداء قوات الإحتلال على البرغوثي، عمل بلطجي وإجرامي لن يثني شعبنا من مواصلة نهج المقاومة الشعبية والإنتصار للحق الفلسطيني في دولته المستقلة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت اليوم السبت، القائم بأعمال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان جميل البرغوثي ، واعتدت عليه، خلال مشاركته في مسيرة شعبية نظمت في قرية النبي صالح إحياء لذكر يوم الأرض وانطلاقة المقاومة الشعبية في القرية.

وقال مراسلنا، إن قوات الاحتلال قمعت المسيرة، مطلقة صوب المشاركين وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.

وشارك في المسيرة، محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، وعضو اللجنة المركزية لحركة ‘فتح’ محمود العالول، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، وأمين سر حركة ‘فتح’، إقليم رام الله والبيرة موفق سحويل، وحشد من الفعاليات الرسمية والشعبية إضافة إلى متضامنين أجانب.

أخبار ذات علاقة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

اخترنا لكم

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا